الرئيسية / تقارير و حوارات / هل باتت أزمة”خور عبدالله”نتاج لتأمر التأريخ والجغرافية على العراق؟

هل باتت أزمة”خور عبدالله”نتاج لتأمر التأريخ والجغرافية على العراق؟

بــقلــم: سمير الربيعي:الأزمة الحادة التي حدثت مؤخرا وضربت سواحل العملية السياسية الهشة والرخوة مااستولد حالة من الخوف والقلق على مستقبل البلاد.

أن الأزمة أو الأزمات العراقية هي ليست وليدة اليوم أو حتى قبل إسقاط امبراطورية  البعث المترامية الاطراف 2003، بل هي نتاج تامر التاريخ والجغرافية معاَ، ومنذ الازل.على هذه البقعة والتي تعرف اصطلاحا العراق.

فلن تجد بلدا في العالم يحمل من اثقال وهموم التاريخ والجغرافية ما تحمله هذه البلاد .

فالعراق بلد ضارب جذوره في التاريخ، موسوم تاريخه بالعظمة، وبثبات نوره ورسوخه، وبما يعجز الآخر عن سبر غوره. فوق أرضه تواصلت الحضارات منذ أكثر من عشرة آلاف عام، وفوقها تم اختراع الكتابة والشعر والعجلة والقانون والموسيقى وغيرها.مرّت عليه مدنيات وحضارات وممالك وكيانات عدة ومختلفة، وكانت أراضيه مسرحا لكل من هب ودب غزات كانوا او فاتحين.

فأورثه ذلك التاريخ الطويل من الصراع فيه وعلى جغرافيته تراثاً في غاية التعقيد.

شعارات قومية فارغة وحرب مقدسة تارة، ومذهبية تارة أخرى، وطائفية ملتهبة طورًا، انتماءات دينية ومذهبية

وكان كل هذا  اكبر من الانتماء الى جغرافيته والعيش على حدوده.و ليست هناك ارض استعمرتها الايديولوجيا ومازالت كما العراق،وليست هناك ارض قامت عليها ثورات كما العراق وليست هناك ارض حيكت بها وعليها الفتن كما العراق.وليست هناك ارض دكتها سنابل خيول الغزاة كما العراق.

هكذا صنعت التراجيديا العراقية . تواطؤ التاريخ والجغرافيا هو الذي انتج الحالة العراقية الفريدة من نوعها.

ارض الرافدين ذلك المُصطلح الجغرافي والتاريخي الذي  اوقع ذلك الكيان والذي يسمى بارض السواد والذي اسمها والي الخليفة الراشد عثمان(رض) على الكوفة بستان قريش والذي اثار حفيضة الكوفيين.

كيف وقع هذا البلد  بفخ السياسة الشائك. ومتى وقع وكيف له ان ينهض.

لعل أزماته المتلاحقة والمستعصية الحل جعلت تاريخه بل وجوده مادة للجدل..ولن تجدوا بلدا في ارجاء المعمور كتب عنه بقدر ما كتب عن هذه البلاد.

عندما تأسس العراق الحديث بحدوده الحالية عجز سكانه ان يجمعوا على مليكاً لهم  فتم استيراد ملك خاصا بمواصفات خاصة  من ارض الحجاز،التي فقد سلطانا له فيها.وبرغبة من البريطانيين الذين ارادو تكوين دولة متوافقة مع رغباتهم.

توج  الملك الجديد  على عراق معروف بالفتن قديماً وحديثاً، قريب من هذه الصورة مع وجود اختلافات بسيطة ولكنها مهمة للغاية، وهي أن الملك، بحسب نظرية هوبز، يولد من رحم المجتمع نفسه كضرورة تاريخية، يأتي بعد ان ييأس المتصارعون من حل خلافاتهم وانهاء الصراع من طريق الحروب المستمرة.

أما الملك عندنا فجاء كضرورة إستعمارية وبدعم منهم.

وعلى رغم أن الملك فيصل ابتعد شيأ فشيأ عن رغبات الغزاة،ولكن ما لبث ان يعود سريعاً لاحضانهم لخذلان المقربين والرعايا والذي وصفهم وهو يتأوا منهم «أقول وقلبي ملآن أسى، أنه في اعتقادي لا يوجد في العراق شعب عراقي بعد، بل توجد تكتلات بشرية خيالية خالية من أي فكرة وطنية، متشبعة بتقاليد وأباطيل دينية، لا تجمع بينهم جامعة، سمّاعون للسوء، ميّالون للفوضى، مستعدون دائماً للانتفاض على أي حكومة كانت»،

قادني الشك إلى القول: من أين جاء البريطانيون وفيصل الأول بهذا الكيان الممتد من شمال الموصل حتى اطراف الخليج؟ كيف هبط على سكان ذلك المكان اسم العراق حتى تسمى أهله منذ العام 1921 بالعراقيين؟

ماذا يعني بلاد ما بين النهرين، أو بلاد بابل أو آشور… إلخ؟ وكيف احتوته الجغرافية

نتيجة ذلك ونتيجة لتلك الفرضية  اتّسم النظام السياسي العراقي  بعدم الاستقرار. وبعد مخاض عسير من الانقلابات العسكرية- أكثر من عشرين انقلاباً عسكرياً  كتب لهن الفشلتارا  والنجاح  اخرى دماء سالت وجثث علقت واخرى سحلت

واخيرا وليس اخرا  انتهت بقيام دولة البعث المُستقرّة نوعا ما بعدما تمكنت من القبضة على الحكم بقوة الحديد والنار فتحوّل إلى مُعضِلة نائمة وغير ظاهرة, ولكنها قابلة للتفجّر في أية لحظة وضمن ظروف مُعيّنة ومهيأة لذلك نتيجة عدم حل جذور الصِراع وتداعياته المُتلاحقة. .صراع عمَّقه تجاورهما الجغرافي، معطوفًا على التاريخ والثقافة والسياسة.

بدأت حرب الخليج الثالثة، التي هي تكملة لحرب الخليج الثانية الذي لم تستكمل جميع أهدافها،وكان اساس الحرب والويلات هو (التاريخ والجغرافية)

الخلاصة ان كل الحروب التي جرت داخل العراق وحوله تؤكد مرة جديدة ان جغرافية العراق تصنع تاريخه!

وكما قال المفكر المصري محمد حسنين هيكل.إستراتيجيات الدول تفرضها ثوابت الجغرافيا أولاً، ثم تحركها دواعي التاريخ ثانياً،

قد يرد غلى هذه المقاله بعض الاستشهادات التأريخية والتحليل النفسي لبعض جوانب اخرى لكنها كل ستصب بذات المعنى.

 

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية”أينانيوز”عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتشدد على اهمية تعزيز الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

قرار”ترامب”الأعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل يُحرج حلفائه العرب

اينانيوز/متابعة/باتت مصر والسعودية والأردن الحلفاء الأساسيون للولايات المتحدة في المنطقة، والذين يرتبطون بها بعلاقات جيوسياسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *