الرئيسية » عربي دولي » المعارضة السورية المسلحة تُهدد بإقتحام قريتي”الفوعة وكفريا”في حال تصفية قوات النظام السوري للثوار بحلب

المعارضة السورية المسلحة تُهدد بإقتحام قريتي”الفوعة وكفريا”في حال تصفية قوات النظام السوري للثوار بحلب

أينانيوز/متابعـــة/هددت المعارضة السورية المسلحة، اليوم الجمعة، باقتحام قريتي “الفوعة وكفريا” المواليتين للنظام السوري، حال أقدم النظام على تصفية جيوب المقاومة المتبقية في مدينة حلب.

فيما قال مسؤول سوري، إن عمليات الإجلاء من شرق حلب ستستأنف على الفور إذا تم إجلاء المصابين من قريتي كفريا والفوعة المحاصرتين.

وأعلن مصدر بالمعارضة السورية المسلحة، أن جبهة “فتح الشام” التي كانت تُعرف سابقًا باسم “جبهة النصرة” وافقت اليوم، على خروج المصابين من قريتي الفوعة وكفريا اللتين يغلب على سكانهما الشيعة في محافظة إدلب.

وبوصفها آخر جماعة معارضة توافق على بدء الإجلاء، قال المصدر إن العملية يمكن أن تبدأ اليوم.

وتوقفت عمليات الإجلاء في اليوم الثاني وسط اتهامات متبادلة بين كل الأطراف بعد صباح شهد تسارعا في وتيرة عمليات الإجلاء.

واتهمت مصادر في جماعات المعارضة المسلحة مقاتلين شيعة موالين للحكومة بفتح النار على قوافل الحافلات التي تقل الخارجين من المدينة.

وقال مصدر رسمي سوري، إن عملية الإجلاء توقفت بسبب محاولة مقاتلي المعارضة اصطحاب أسرى معهم ومحاولتهم أيضا تخبئة أسلحة في حقائبهم، ولكن جماعات المعارضة في حلب نفت ذلك.

لكن الإعلام الحربي لجماعة حزب الله اللبنانية الموالية للحكومة السورية، قال إن محتجين قطعوا طريقا مؤديا إلى خارج المدينة مطالبين بإجلاء المصابين من قريتي الفوعة وكفريا الشيعيتين في محافظة إدلب المجاورة.

وأضاف أن مقاتلي المعارضة قصفوا طريقا كان من المقرر أن تستخدمه الحافلات المشاركة في عمليات الإجلاء من القريتين.

وقال مسؤولون من المعارضة ومن الأمم المتحدة، إن إيران، وهي أحد الحلفاء الرئيسيين للنظام السوري، طالبت بضم القريتين في اتفاق وقف إطلاق النار الذي تجري بموجبه عمليات الإجلاء من حلب.

ولم تظهر أي إشارات على إجلاء أفراد من القريتين المحاصرتين منذ فترة طويلة في المحافظة التي يسيطر مقاتلو المعارضة على أغلبها.

وكانت مصادر بالمعارضة، قالت فيما سبق إنها وافقت على إجلاء المصابين من الفوعة وكفريا في إطار اتفاق لخروج المقاتلين والمدنيين من شرق حلب.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة ترسل بعثة لتقصي الحقائق في جرائم أرتكبت ضد الروهينجا في ميانمار

جنيف/متابعة/وافقت أعلى هيئة بالأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم الجمعة، على إرسال بعثة تقصي حقائق للتحقيق …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *