الرئيسية » المقالات » كُتلة التغيير الكردية:تفاقم الأزمة السياسية في إقليم كردستان سببه تفرد حزب البارزاني بالسلطة ومقاليد الامور

كُتلة التغيير الكردية:تفاقم الأزمة السياسية في إقليم كردستان سببه تفرد حزب البارزاني بالسلطة ومقاليد الامور

بغــــداد/أينانيوز/عــلاء علي/عزت كُتلة التغيير الكردية تفاقم الازمة السياسية في اقليم كردستان الى ماأسمته “هيمنة” الحزب الديمقراطي الكردستاني”بزعامة مسعود بارزاني،على مقاليد الامور وتفرده بالقرارات دون الرجوع الى شركائه .

النائب عن الكتلة”هوشيار عبدالله”أوضح في تصريحٍ صحفي لوكالة الأخبار العربية الأوروبية”أينانيوز” ان “الخلافات بين الاحزاب في الاقليم سببها وجود كتلة سياسية معينة تريد الهيمنة على الاقليم بشكل عام دون احترام للدستور والقانون والمؤسسات الدستورية”.

ودعا  عبدالله الى “اللجوء للقانون واحترام المسائل الدستورية وارادة الشعب من خلال احترام السلطة التشريعية هناك”.
كما شدد على ضرورة الإحتكام للدستور في حل  المشاكل بين المركز والاقليم على أسس دستورية والذهاب كل منهما باتجاه ليس أمراً طبيعياً”.

ويشهد اقليم كردستان أزمة سياسية منذ نحو سنتين أدت الى خروج تظاهرات معارضة ومؤيدة، دفعت رئيس الإقليم، مسعود بارزاني، في 22 في تشرين الثاني الماضي، بمطالبته بتعيين شخص لرئاسة إقليم كردستان لحين بدء موعد الإنتخابات القادمة.

وقال بارزاني “اذا كان حل المشاكل السياسية الداخلية في إقليم كردستان عندي، فعلى الاحزاب كافة ان تتفق لتشكيل حكومة جديدة، وتعيين شخص لرئاسة إقليم كردستان لحين بدء موعد الإنتخابات القادمة”.

شاهد أيضاً

“بين صراع الذوات والحرب على”داعش”يبقى الوطن وشعبه حائراً بينهم”

أينانيوز/متابعـــة……. يبقى الوطن وشعبه حائرا بين صراعات “الذوات” وبين الحرب على داعش والتي تستنزف اموالا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *