الرئيسية » المقالات » حكومةكردستان:تصريحات مستشار المرشد الإيراني بحق رئيس الاقليم “تدخلاً غير مقبول”

حكومةكردستان:تصريحات مستشار المرشد الإيراني بحق رئيس الاقليم “تدخلاً غير مقبول”

أربيل/اينانيوز/اعتبرت رئاسة حكومة إقليم كردستان، الثلاثاء، تصريحات كبير مستشاري المرشد الإيراني في الشؤون الدفاعية اللواء يحيى رحيم صفوي التي اتهم فيها رئيس الإقليم،مسعود البارزاني بالسماح للقنصلية السعودية بتقديم الدعم التسليحي لمن وصفهم بـ”أعداء الثورة الإسلامية في إيران” بأنها “تدخل غير مقبول”، فيما أعربت عن أملها بأن لا تعبر تلك التصريحات عن السياسية الرسمية لإيران.

وقالت رئاسة حكومة إقليم كردستان في بيان أطلعت عليه وكالة الاخبار العربية الاوروبية”أينانيوز” اليوم الثلاثاء إن “تصريحات يحيى رحيم صفوي تدخل غير مقبول في شؤون إقليم كردستان وعملية تشويه للعلاقات التأريخية بين إقليم كردستان والأطراف الكردستانية والجمهورية الاسلامية الايرانية،مؤكدةً أنها “لن تقبل ذلك التعامل مع إقليم كردستان من قبل أي طرف كان”.
وأعربت رئاسة حكومة كردستان عن “أسفها بأن توجه دولة جارة هذه الإتهامات الباطلة لإقليم كردستان”، معربة عن “أملها بأن لا تعبر تلك التصريحات عن السياسية الرسمية للجمهورية الإسلامية”.
وأضافت، أن “القاعدة الرئيسية لعمل حكومة إقليم كردستان هي بناء علاقات قوية مع جيرانه ومنها جمهورية إيران الإسلامية”، مؤكدة “إلتزام حكومة الإقليم بإستقرار المنطقة والحفاظ على أمنها بعيداً عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول”.
وبينت أن “علاقات إقليم كردستان مع جمهورية إيران الإسلامية مبنية على العلاقات التأريخية والتعاون المشترك بين الجانبين”، مضيفةً “نشكر الحكومة الإيرانية لوقوفها إلى جانب شعب كردستان في الأيام الصعبة، كما لا ننسى أن إيران كانت إحدى الدول التي قدمت الدعم للبيشمركة والشعب الكردستاني في حربه ضد إرهابيي داعش”.
وأوضحت، أنه “ومن أجل التعامل مع المشاكل فإن هناك لجنة أمنية عليا مشتركة بين إقليم كردستان وجمهورية ايران الاسلامية، ويجب مناقشة تلك القضايا داخل اللجنة المشتركة بهدف مراجعتها وحلها”، معربةً عن استغرابها بأنه “في حين لم يبحث أي موضوع في هذه اللجنة، يقوم يحيى رحيم صفوي بالحديث عن أمر كهذا عبر التهديد أمام المؤسسات الاعلامية”.
وطالبت رئاسة حكومة كردستان بـ”وضع حد لمثل هذه التصريحات والتهديدات”، متابعةً أن “إقليم كردستان لن يقبل بهذا التعامل بأي شكل من الأشكال، ومن الضروري بحث المواضيع الأمنية قبل اللجنة المشتركة كما هو متفق بين الجانبين”.
وكان مساعد وكبير مستشاري المرشد الإيراني في الشؤون الدفاعية اللواء يحيى رحيم صفوي اتهم، أمس الاثنين (7 تشرين الثاني 2016)، رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني بالسماح للقنصلية السعودية بتقديم الدعم التسليحي لمن وصفهم بـ”أعداء الثورة الإسلامية في إيران”، مشيرا الى أن جماعة البارزاني عليهم “الإدراك جيداً” أنهم مدينون لإيران، فيما أعرب عن قلقه حيال وجو “هوة” بين كردستان والحكومة المركزية في العراق بسبب “إبرام أربيل اتفاقات مع الصهاينة”، على حد تعبيره.

شاهد أيضاً

كُتلة التغيير الكردية:تفاقم الأزمة السياسية في إقليم كردستان سببه تفرد حزب البارزاني بالسلطة ومقاليد الامور

بغــــداد/أينانيوز/عــلاء علي/عزت كُتلة التغيير الكردية تفاقم الازمة السياسية في اقليم كردستان الى ماأسمته “هيمنة” الحزب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *