الرئيسية / العراق / “لجنة النزاهة النيابية”مجلس النواب سيفتح جميع ملفات الفساد منذ العام 2004 وأحالة ملفات من تثبت إدانتهم للقضاء”

“لجنة النزاهة النيابية”مجلس النواب سيفتح جميع ملفات الفساد منذ العام 2004 وأحالة ملفات من تثبت إدانتهم للقضاء”

بــــغـــــداد/أينانيوز/عـــادل المخــتار……

كشفت لجنة النزاهة النيابية، عن نيه مجلس النواب فتح ملفات الفساد منذ عام 2004،وكشف المفسدين وسراق المال العام.

وقال رئيس اللجنة النائب”طلال الزوبعي”في تصريحٍ خص به مراسل”أينانيوز”في بغداد،إن ثمة إتفاق جرى بين جميع اعضاء مجلس النواب وبالاتفاق مع  هئية رئاسة المجلس، بمراجعة جميع الملفات وبالاخص التي يشك فيها فساد ادري ومالي، والتدقيق فيها ومحاسبة المقصرين في حال ثبت ذلك،مُبيناً في الوقتِ نفسه أن رئيس البرلمان سليم الجبوري، أعطى الصلاحيات الكاملة للنواب بفتح الملفات والتدقيق فيها والكشف عن الفاسدين، مؤكدا فتح جميع الملفات منذ عام 2004 ، حتى هذا اليوم .

هذا وأقر مجلس النواب حزمة الإصلاحات التي قدمها رئيس الوزراء حيدر العبادي، والهادفة إلى تقليص نفقات الدولة ومكافحة الفساد والحد من المحاصصة الطائفية في تعيين كبار المسؤولين في الدولة.

وتتضمن الحزمة الأولى من الإصلاحات التي أقرها البرلمان إلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء، وتقليص عدد أفراد حماية المسؤولين في الدولة، وإلغاء مخصصات أصحاب الدرجات العليا من الموظفين والمتقاعدين، فضلا عن تقليص تأثير المحاصصة في اختيار المناصب العليا في مؤسسات الدولة، وتخفيض المخصصات المالية الممنوحة لكبار المسؤولين، والعمل على اصلاح المشاكل التي يعانيها قطاع الخدمات العامة.(النهاية)

عن Abbas Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية"أينانيوز"عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشرية وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتعزز من الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

الحكيم”القرارات المصيرية الأحادية”مرفوضة والحذر من فقدان الثقة بين العراقيين

بغداد/اينانيوز/عادل المختار/دعا رئيس التحالف الوطني “عمار الحكيم” القضاء على الترهل والبيروقراطية والتعيينات بالوكالة في مفاصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *