الرئيسية / العراق / “قيادي في حزب بارزاني”انتخاب رئيس الأقليم مباشرة من قبل الشعب يمثل التعبير الحقيقي لرأيه”ومخاوف تقسيم الاقليم وجيهة لانها حدثت سابقاً”

“قيادي في حزب بارزاني”انتخاب رئيس الأقليم مباشرة من قبل الشعب يمثل التعبير الحقيقي لرأيه”ومخاوف تقسيم الاقليم وجيهة لانها حدثت سابقاً”

أينانيوز/متابعــــة……

أكـــد سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني “فاضل ميراني”ان حزبه ليس لديه مشكلة مع النظام البرلماني الذي تطالب به احزاب كوردية اخرى بدلا عن النظام الرئاسي، مشيراً في الوقت نفسه، بان انتخاب رئيس الاقليم من قبل الشعب مباشرة بدلا من البرلمان يمثل التعبير الحقيقي لرأي السكان.

واوضح ميراني في تصريحاتٍ صحفية أطلعت عليه وكالة”أينانيوز” ان رأي الناخب قد يختلف عن رأي ممثله في البرلمان بشأن اختيار رئيس الاقليم.

وبشأن المخاوف من تقسيم الاقليم الى ادارتين على غرار ما كان ساريا في تسعينيات القرن الماضي، قال ميراني ان هذه المخاوف وجيهة نظرا لانها حدثت سابقا، لكنه اردف بالقول ان الشعب الكوردي رفض هذه التجرية سابقا ولن يتقبلها الان، مشيرا الى انه لا بد للعقلاء ان يقفوا بحزم عند هذه النقطة، مضيفا ان الاتحاد الوطني الكوردستاني اكد بدوره ايضا على نبذ هذه الفكرة.

وشدد ميراني على ان حزبه يرفض السير بالاقليم الى الدكتاتورية وانه وقف في وجه الدكتاتورية سابقا وان تمسكه ببارزاني نابع من الحاجة اليه في المرحلة المعقدة الحالية.

ولفت ايضا الى ان الكورد لديهم من الوعي والاخلاص الوطني ما يحول دون ان يرهنوا مصالح الاقليم بيد دول الجوار، في رد على سؤال حول اصطفاف الاحزاب الكوردية الى جبهتين احداها متحالفة مع ايران واخرى مع تركيا.

ونفى ميراني ان يكون اقليم كوردستان يعتمد على تركيا اكثر من اعتمادها على بغداد. وقال ان “الاقليم جزء من العراق والاعتماد على بلد اخر انتقاص من الانتماء الوطني وهو ما لا نتقبله”.

وبشأن الحرب الدائرة ضد داعش قال ميراني انه “كان على بغداد ان تدعو جيوش عربية من الاردن ومصر والكويت والمملكة العربية السعودية ودول اخرى لمساعدته في القضاء على تنظيم داعش”.

وبين ان الاعتماد على الجيوش النظامية يجعل كفة المعركة لصالح العراق بدلا من الاعتماد على الجيوش غير النظامية.

وبشأن من هم “صقور” حزب العمال الكوردستاني الذين قال بارزاني انهم كانوا احد الاسباب في اندلاع القتال في تركيا، اوضح ميراني انهم كل من حاول ان يعرقل مسيرة السلام في تركيا والتي بنيت عليها آمال كثيرة من الجانبين، وانها كانت في صالح الامن الاقليمي للمنطقة.

واشار الى ان حزبه لا يبرأ أحد من اطراف القتال ولا يقف الى جانب طرف على اعتبار ان الاقليم يدفع ثمن هذا النزاع بسبب تواجد اخوانهم الكورد من العمال الكوردستاني في المناطق الحدودية بالاقليم وكذلك قصف تركيا للاقليم وضرب القرى المأهولة بالسكان.

ورفض ميراني ان يقارن بين تنظيم داعش وحزب العمال الكوردستاني بالقول “داعش ارهابية ومعروفة بجرائمها. ولا يمكن للعمال الكوردستاني تشبيهه بداعش”.

وبشان ما يثار من احتمال لجوء الاقليم الى اجراء افتاء للاستقلال عن العراق، اشار ميراني الى ان “الظروف الموضوعية في الوقت الحالي مواتية للمضي في هذه الخطوة على خلاف عدم توفرها سابقا”، مضيفا “لكن الاقليم يفتقر في الوقت الحالي للظروف الذاتية التي تؤهله للمضي في الاستقلال”.

 

عن Abbas Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية"أينانيوز"عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشرية وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتعزز من الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

الحكيم”القرارات المصيرية الأحادية”مرفوضة والحذر من فقدان الثقة بين العراقيين

بغداد/اينانيوز/عادل المختار/دعا رئيس التحالف الوطني “عمار الحكيم” القضاء على الترهل والبيروقراطية والتعيينات بالوكالة في مفاصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *