الرئيسية / العراق / “خطيب الحضرة القادرية ببغداد يدعو العراقيين الى وقفة موحدة لمحاربة الفساد والعمل على اصلاح ماخربه المفسدون”

“خطيب الحضرة القادرية ببغداد يدعو العراقيين الى وقفة موحدة لمحاربة الفساد والعمل على اصلاح ماخربه المفسدون”

بــغــــداد/أينانيوز/عــــادل محمد….

دعا خطيب جمعة الحضرة القادرية ببغداد،الشيخ حسين العبيدي”العراقيين الى وقفة موحدة لمحاربة الفساد الاداري والمالي الذي بات ينخر جسد الدولة العراقية والعمل على أصلاح ماخربه المفسدون طيلة السنوات الماضية .مشيراً في صلاة الجمعة التي حضرتها وكالة”أينانيوز”الاخبارية الى أن الفساد لايقلُ خطورةً عن الارهاب الذي بات يستهدف العراق بكل مكوناته.

image-fc75705a080b34a322688bcd08f9a6c5ffffee655f45176f24ccc9ab6be5e414-V

وبين الشيخ العبيدي،في خُطبته الى أن مايمر به العراق من أزمات ومشاكل، توجب على أبنائه الوقوف موحدين مجتمعين لامتفرقين لردع محاولات اعداء الاسلام والمسلمين النيل من وحدتهم،وان هذا لن يتحقق إلا بتأمين جبهتهم الداخلية عبر محاربة المفسدين وكشفهم للجماهير وما آلت اليه أوضاع البلاد والعباد من تدهور واضطراب وعلى مختلف الاصعدة طيلة السنوات الماضية.

ولفت الشيخ العُبيدي الى الاصلاحات التي اطلقها رئيس الوزراء لن يكتب لها النجاح اذا لم تتوفر النية الحقيقية والصادقة لدى السياسيين على احداث التغييرات الجذرية التي يجتاجها العراق والعمل على انجازها بعيداً عن التحزب والطائفية”

وناشد خطيب الحضرة القادرية الخيرين في العراق والعالم الى مد يد المساعدة للنازحين المنتشرين في مناطق العراق المختلفة والعمل على تخفيف معاناتهم عبر توفير متطلبات الحياة الضرورية لهم واعادتهم الى ديارهم سالمين.

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية”أينانيوز”عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتشدد على اهمية تعزيز الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

مقرب من رئيس الوزراء العراقي”العبادي” باشر بملف الفساد وأسماء كبيرة ستحال للقضاء

بغداد/اينانيوز/ علاء علي/أكد مصدر مقرب من رئيس الوزراء العراقي،حيدر العبادي، أن الأخير باشر بفتح ملف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *