الرئيسية / العراق / مقرب من العبادي: بعض الكتل ترفض اعادة العد والفرز لمساهمتها بالتزوير

مقرب من العبادي: بعض الكتل ترفض اعادة العد والفرز لمساهمتها بالتزوير

اينانيوز/بغداد: أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر، الجمعة، ان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، غير معترض على اعادة عملية العد والفرز اليدوي لبعض محطات الاقتراع، اذا تطلب الامر، فيما اشار الى أن بعض الكتل السياسية ترفض اعادة العد والفرز لانها ساهمت في عمليات التزوير.

 

وقال جعفر في حديث لوكالة الاخبار العربية الاوربية “اينانيوز” إن “رئيس الوزراء اعلن بصراحة انه مع احقاق الحق وان تطلب الامر اعادة عمليات العد والفرز يدويا”.

 

واضاف البياتي، أن “بعض الكتل السياسية ترفض اعادة العد والفرز لانها ساهمت في عمليات التزوير والخروقات التي حصلت في محطات الاقتراع”.

 

وتابع، أن “الاطراف التي تقدمت بالطلب طالبت باعادة العد والفرز اليدوي في المحطات المشكوك فيها فقط”، متسائلا “لماذا لا تقدم مفوضية الانتخابات على العد والفرز اليدوي في المحطات المشكوك بها وانقاذ البلاد من المجهول”.

 

وأوضح، ان “المفوضية تخشى ان تكون النتائج غير متطابقة مع اجهزة العد والفرز”، مؤكدا انه “اذ ظهرت 10 محطات غير متطابقة فهذا يعني الغاء جميع النتائج والعودة الى العد والفرز اليدوي في عموم البلاد”.

 

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد أعلنت، في ساعة متقدمة من، ليل الاحد الـ(13 من أيار 2018)، خلال مؤتمر صحفي النتائج الأولية لعشر محافظات، بنسبة مشاركة بلغت 44%، فيما اشارت الى ان النسبة النهائية لجميع المحافظات، فضلاً عن الاقتراع الخاص ستعلن خلال الساعات المقبلة.

 

هذا وأبدت أطراف سياسية مشاركة في الانتخابات التشريعية لعام 2018، شكوكاً حول نزاهة عملية الإقتراع، في عدد من محافظات البلاد، ومنها كركوك والسليمانية، فضلا عن مناطق أخرى متفرقة في البلاد، حيث طالب عدد منهم بإلغاء النتائج أو اعتماد العد والفرز اليدوي بدلاً عن الإلكتروني.

 

ورأى مراقبون لعملية الإنتخاب في العراق، أن الانتخابات التشريعية للعام 2018، شهدت تسجيل نسب مشاركة متدنية، في وقت يحق لـ 24 مليون عراقي الإدلاء بأصواتهم، من أصل 37 مليون نسمة إجمالي عدد السكان.

 

وتعتبر الانتخابات البرلمانية العراقية 2018 الأولى التي تجري في البلاد، بعد هزيمة تنظيم داعش نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأميركي من العراق في العام 2011، كما أنها رابع انتخابات منذ الإطاحة بنظام صدام حسين في العام 2003.

 

 

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وسيلة إعــلامية عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل أي جهة حزبية او سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب

شاهد أيضاً

الجبوري لوفدٍ شبابي: ماضون ‏لتحقيق مفهوم الاصلاح الحقيقي وبناء الدولة المدنية

بغداد/اينا نيوز/أكد رئيس البرلمان العراقي، سليم الجبوري، اليوم الجمعة، المضي بمشروع تحقيق الاصلاح الحقيقي. وذكر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *