الرئيسية / سيـــاسة / بلجيكا تُطالب اسرائيل بإعتذار رسمي عن تصريحات سفيرتها بشأن “ضحايا غزة”

بلجيكا تُطالب اسرائيل بإعتذار رسمي عن تصريحات سفيرتها بشأن “ضحايا غزة”

اينا نيوز/متابعـة/ قال وزير الخارجية البلجيكي ديدييه رايندرس إنه طالب السفيرة الإسرائيلية لدى بلاده سيمونا فرانكل، باعتذار رسمي عن التصريحات، التي أدلت بها، أمس الثلاثاء 15 مايو/ أيار، بشأن القتلى الفلسطينيين، الذين سقطوا في أحداث غزة.

وأضاف رايندرس، في بيان اليوم الأربعاء 16 مايو: “استدعينا السفيرة الإسرائيلية سيمونا فرانكل، ولدينا اليوم موعد معها، ونأمل أن تتدارك الموقف بسرعة وتعتذر”، مضيفا: “نسمع الكثير من الأشياء، لكن هناك حدود”.
وقال نائب رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو: “ستشرح وزارة الشؤون الخارجية للسفيرة الإسرائيلية فيونا فرانكل، طبيعة الاحترام اللازم، الذي يجب على إسرائيل إظهاره تجاه التزاماتها الدولية، بما في ذلك استخدام القوة وسيادة القانون”.

وعلقت السفيرة الإسرائيلية في بلجيكا، أمس الثلاثاء 15 مايو، على الاعتداءات الإسرائيلية على المتظاهرين الفلسطينيين في غزة: “أشعر بالأسف على كل شخص يموت، لكنني أصر على أن هؤلاء الـ55 شخصا، الذين قتلوا بمن فيهم الأطفال الثمانية، تم التلاعب بهم من قبل حماس”، مضيفة: “هم إرهابيون، ونحن نحمي بلدنا وحدودنا مثلما يفعل أي بلد ديمقراطي”.

ونظم الفلسطينيون في الضفة الغربية وغزة وفي “أراضي 48” نظموا فعاليات احتجاجية حاشدة إحياء لذكرى النكبة السبعين، التي توافق يوم 15 مايو، وترافقت مع مسيرات العودة، التي نظمها الفلسطينيون في قطاع غزة اعتبارا من 30 مارس / آذار الماضي، وراح ضحيتها برصاص الجيش الإسرائيلي ما لا يقل عن 60 قتيلا، وآلاف الجرحى من المحتجين العزل، بما في ذلك عشرات الأطفال.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وسيلة إعــلامية عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل أي جهة حزبية او سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب

شاهد أيضاً

الرئيس الفرنسي :أتمنى تواجد روسيا في المجلس الأوروبي رغم الخلافات الموجودة

اينا نيوز/متابعة/أعرب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الجمعة، عن رغبته في تواجد روسيا داخل المجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *