الرئيسية / العراق / نيويورك تايمز: كريستال ميث يهدد شباب العراق

نيويورك تايمز: كريستال ميث يهدد شباب العراق

أينانيوز/ متابعة/ قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، اليوم الاحد، إن العراق يواجه خصما جديدا يتمثل فى إدمان بعض الشباب لمخدر الشبو، الذى يعرف باسم كريستال ميث، فيما وصفته الصحيفة بأنه أحدث مظهر على الاضطراب الاجتماعي في البلاد بعد الغزو الأمريكي لها في عام 2003.

وذكرت الصحيفة فى تقريرها إن حسين كريم، الشاب العراقى، قد باع ثلاث سيارات وأرض كان يخطط لبناء منزل عليها وأنفق مدخراته التى تقدر بعدة آلاف من الدولارات على الكريستال ميث، وهو واحد من بين آلاف الشباب المدمنين لهذا المخدر في العراق، البلد الذي طالما كانت فيه مشكلات المخدرات نادرة.

وأشارت نيويورك تايمز إلى إدانة حوالي 1400 شخص في العام الماضي في محافظة البصرة الواقعة جنوب البلاد، والتي تعاني من أسوأ مشكلات المخدرات، بامتلاك أو بيع مخدرات غير قانونية أغلبها الكريستال ميث، وهناك أكثر من 3800 شخص في السجون من كافة أنحاء البلاد فيما عدا المنطقة الكردية التي يوجد بها نحو خمس سكان العراق، بحسب المجلس القضاء الأعلى للبلاد.

ورغم أن الرقم يظل صغير نسبيا لبلد يصل تعداد سكانه إلى 39 مليون نسمة، إلا أن مشكلة إدمان المخدرات ظاهرة بقوة نظرا لانتشارها في أكبر مدينتين وهما بغداد والبصرة، ونظرا لكونها مشكلة حديثة إلى حد كبير فى العراق، لا يبدو أن الحكومة أو قادة المجتمع مستعدين للتعامل معها سوء بسجن المدانين.

وتلفت نيويورك تايمز إلى أنه قبل سبع سنوات، ووفقا ل‍مكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، كان العراق بلد “ترانزيت” بشكل أساسي، مما يعني أن أغلب المخدرات تمر خلاله في اتجاهها إلى مكان آخر، لكن الآن أصبح من الممكن شراء منشطات تؤدي إلى الإدمان في العراق وأيضا الحشيش./انتهى

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

القضاء العراقي يصدر أمرا بالقبض على ضابطين تسببا باستشهاد متظاهرين

بغداد/ أينانيوز/ اعلنت محكمة تحقيق الكوت مركز محاتفظة واسط العراقية، الثلاثاء، عن إصدارها أمرا بالقبض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *