الرئيسية / شرق أوسط / مسؤولة أممية تطالب سلطات السودان بوقف القمع وإعادة الإنترنت

مسؤولة أممية تطالب سلطات السودان بوقف القمع وإعادة الإنترنت

أينانيوز/ متابعة/ طالبت ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان السلطات السودانية بالسماح بدخول مراقبي حقوق الإنسان إلى البلاد والكف عن “قمع” المحتجين وإعادة خدمات الإنترنت للمشتركين.

وقالت إن مكتبها تلقى تقارير عن مقتل ما يربو على مئة محتج وإصابة كثيرين خلال هجوم لقوات الأمن على اعتصام سلمي أثناء فض اعتصامات المحتجين في الخرطوم في الثالث من يونيو الجاري.

واعتبرت في كلمة ألقتها في مستهل دورة لمجلس حقوق الإنسان في جنيف تستمر ثلاثة أسابيع، أن الانتفاضة السودانية “قوبلت بقمع وحشي من قوات الأمن هذا الشهر”.

وطالب المجلس العسكري في السودان مؤخرا إثيوبيا والاتحاد الإفريقي بتوحيد جهودهما للوساطة بين “المجلس العسكري” وائتلاف مدني معارض.

وتتباين مواقف “المجلس العسكري” والمعارضة منذ أسابيع بخصوص تشكيلة الحكومة الانتقالية بعد إطاحة الجيش بالرئيس عمر البشير في 11 أبريل./انتهى

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

تسجيل جديد للبغدادي يزعم فيه استمرار العمليات

أينانيوز/ متابعة/ انتشرت رسالة صوتية منسوبة لزعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي، تحدث فيها عن …

طهران تتوقع مشاركة 3.5 مليون زائر ايراني في زيارة الاربعين

أينانيوز/ متابعة/ توقع مسؤول في منظمة الحج والزيارة الايرانية، مشاركة 3.5 مليون زائر من ايران …

بالخريطة.. سياسي إسرائيلي يكشف تفاصيل “صفقة القرن” و”الليكود” ينفي

أينانيوز/ متابعة/ نشر وزير التعليم الإسرائيلي السابق وأحد مؤسسي حزب “اليمين الجديد” نفتالي بينيت على …

الرئيس السوري بشار الأسد يصدر عفوا عاما

أينانيوز/ متابعة/ أصدر الرئيس السوري بشار الأسد مرسوما تشريعيا يقضي بمنح عفو عام عن الجرائم …

الحرس الثوري: إيران أعدت نفسها لحرب شاملة

أينانيوز/ متابعة/ قال قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني، أمير علي حاجي زاده، إن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *