الرئيسية / شرق أوسط / مسؤولة أممية تطالب سلطات السودان بوقف القمع وإعادة الإنترنت

مسؤولة أممية تطالب سلطات السودان بوقف القمع وإعادة الإنترنت

أينانيوز/ متابعة/ طالبت ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان السلطات السودانية بالسماح بدخول مراقبي حقوق الإنسان إلى البلاد والكف عن “قمع” المحتجين وإعادة خدمات الإنترنت للمشتركين.

وقالت إن مكتبها تلقى تقارير عن مقتل ما يربو على مئة محتج وإصابة كثيرين خلال هجوم لقوات الأمن على اعتصام سلمي أثناء فض اعتصامات المحتجين في الخرطوم في الثالث من يونيو الجاري.

واعتبرت في كلمة ألقتها في مستهل دورة لمجلس حقوق الإنسان في جنيف تستمر ثلاثة أسابيع، أن الانتفاضة السودانية “قوبلت بقمع وحشي من قوات الأمن هذا الشهر”.

وطالب المجلس العسكري في السودان مؤخرا إثيوبيا والاتحاد الإفريقي بتوحيد جهودهما للوساطة بين “المجلس العسكري” وائتلاف مدني معارض.

وتتباين مواقف “المجلس العسكري” والمعارضة منذ أسابيع بخصوص تشكيلة الحكومة الانتقالية بعد إطاحة الجيش بالرئيس عمر البشير في 11 أبريل./انتهى

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

إيران تكشف حقيقة إغلاق أحد مفاعلاتها النووية

أينانيوز/ متابعة/ علقت إيران اليوم على الأنباء التي ترددت حول غلق منشآت فوردو النووية. وحسب …

بدء التحقيق بمزاعم تجنيد الدعم السريع للأطفال في السودان

أينانيوز/ متابعة/ بدأت جهات رسمية سودانية وأممية التحقيق بمزاعم تجنيد قوات الدعم السريع في السودان …

نائب أردوغان: لن نرضخ للضغوط بسبب أنشطتنا شرقي المتوسط

أينانيوز/ متابعة/ قال فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي إن بلاده لن ترضخ أمام الضغوط التي …

إيران تعلن استعدادها للحوار مع الإمارات والسعودية

أينانيوز/ متابعة/ أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، استعداد بلاده للحوار مع السعودية والإمارات. …

مقتل جندي تركي وإصابة ستة شمالي العراق

أينانيوز/ متابعة/ أعلنت وزارة الدفاع التركية، أن جنديا تركيا قتل وأصيب ستة آخرون، في عملية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *