الرئيسية / دوليات / خبير يكشف آفاق الصفقة الأمريكية المقترحة بشأن سوريا

خبير يكشف آفاق الصفقة الأمريكية المقترحة بشأن سوريا

أينانيوز/ متابعة/ أعلن خبير روسي أن الصفقة التي تنوي الولايات المتحدة اقتراحها على روسيا حول سوريا قد تكون مهمة بالنسبة لموسكو، لكن الشروط في الحالة الراهنة ستفرضها موسكو ودمشق.

وقال البروفيسور في قسم السياسة العالمية بمعهد الولايات المتحدة وكندا في موسكو، فلاديمير باتيوك: “الأحاديث حول مثل هذه الصفقة مستمرة منذ وقت بعيد، أي منذ عدة سنوات. وما يثير القلق لدى إسرائيل هو تزايد الحضور العسكري الإيراني في سوريا، أي بالقرب من هضبة الجولان، وبالتالي تعزيز مواقع حزب الله الموالي لإيران في المنطقة. وأصبح كل ذلك نتيجة للنصر العسكري على أعداء الأسد وتعزيز مواقع الحكومة السورية في البلاد”.

وأضاف أن “مثل هذه الصفقة كانت تبدو منطقية ولها آفاق” منذ عدة سنوات، معبرا في الوقت نفسه عن اعتقاده في أن “دمشق وموسكو حال إجراء مثل هذه المفاوضات اليوم بالذات قد تطالبان من شركائهما الغربيين ليس الاعتراف الدبلوماسي بالحكومة السورية الحالية فحسب، بل وتقديم مساعدات ملموسة في إعادة إعمار البلد، بعد أن تم تدميرها بشكل كبير بفضل الأمريكيين وحلفائهم الذين كانوا في حقيقة الأمر يخوضون حربا أهلية ضد الحكومة السورية الشرعية”.

وأضاف: “تسيطر القوات السورية وحلفاؤها على ميدان المعركة الآن، أما أعداؤهم فيفقدون آخر المناطق التي كانت تحت سيطرتهم في الأراضي السورية، وخاصة أن إدلب قريبة من السقوط. والآن الشروط ستفرضها موسكو ودمشق. ولدى إسرائيل وحلفائها الغربيين عدد من أوراق المساومة أقل بكثير مما كان عليه الأمر منذ عدة سنوات”.

ويعتقد الخبير أن هذه الصفقة قد تكون مهمة بالنسبة لروسيا، إذ كانت موسكو تقول أكثر من مرة إنه يجب على الشركاء الغربيين “الإسهام بقسطهم في إعادة إعمار سوريا وبنيتها التحتية واقتصادها”، لا سيما أن “روسيا وسوريا لا تهتمان بالتعزيز المفرط لمواقع إيران في الأراضي السورية، الأمر الذي قد يؤدي إلى استبدال الاحتلال من جانب الولايات المتحدة وحلفائها بالاحتلال الإيراني”./انتهى

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

ستولتنبرغ: يجب ألا يخسر الناتو وحدته في محاربة “داعش”

أينانيوز/ متابعة/ دافع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، عن موقفه من العملية العسكرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *