الرئيسية / عربي دولي / بعد حرق العلم الليبي في بيروت ليبيون يعتدون على سفارة لبنان

بعد حرق العلم الليبي في بيروت ليبيون يعتدون على سفارة لبنان

اينا نيوز/ متابعة/بعد حرق علمهم بالعاصمة اللبنانية بيروت، أمس الأحد، أقدم مجموعة من الشبان الليبيين، الاثنين، على الاعتداء على سفارة لبنان بالعاصمة الليبية، بحسب ما أكد السفير اللبناني لدى طرابلس، محمد سكينة.

 

ونقلت وسائل إعلام ليبية ولبنانية، عن السفير اللبناني قوله إن مجموعة من الأشخاص الليبيين الغاضبين اقتربوا من البوابة الرئيسية للسفارة اللبنانية، وأقدموا على نزع العلم اللبناني عند المدخل، كما نزعوا اللوحة الخاصة بالسفارة، وربط بوابتها بالعلم الليبي.

وأوضح السفير محمد سكينة أن الموظفين اللبنانيين في السفارة لم يتم الاعتداء عليهم، لافتا إلى أن الأضرار طفيفة ولم يتم اقتحام السفارة.

 

 

وسجل السفير اللبناني، أن “هناك تفهما على المستوى السياسي لرفض لبنان لحضور وفد ليبي رفيع المستوى على مستوى رئيس الدولة، القمة الاقتصادية في بيروت”، مشيرا إلى أن “هناك استياء وغضب في الشارع نتيجة لحرق العلم الليبي، وهم يعرفون أساس العلاقة مع لبنان هي قضية الإمام موسى الصدر، وهي قضية لا يمكن التهاون فيها”.

وأضاف أنه لم يبلغ “بأي أمر من الجانب الليبي حول المشاركة في القمة الاقتصادية في بيروت لا سلباً ولا إيجاباً”.

بالمقابل، وردا على إهانة العلم الليبي، أعلن رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج، الاثنين، أن بلاده قررت “مقاطعة” القمة الاقتصادية العربية التي يستضيفها لبنان نهاية هذا الأسبوع، مبديا أسفه لـ”أفعال سلبية” بدرت من الدولة المضيفة، ودفعت الحكومة الليبية إلى اتخاذ هذا القرار.

وأكد السراج في بيان قرار “مقاطعة هذا المؤتمر والامتناع عن المشاركة في أعماله، بعدما تبين لها أن الدولة المضيفة، لم توفر المناخ المناسب وفق التزاماتها والأعراف والتقاليد المتبعة لعقد مثل هذه القمم”.

 

في ما طالب مجلس الدولة الليبي، في بيان له، بقطع العلاقات مع لبنان، على خلفية “إهانة العلم”، لافتا إلى أن “هذه الأعمال لا تمثل الشعب اللبناني”.

واستنكر المجلس الأعلى للدولة، “إهانة حركة أمل علم الدولة الليبية في مقر القمة العربية الاقتصادية المزمع عقدها بالعاصمة بيروت”، مطالبا وزارة الخارجية بـ”تجميد العلاقات الدبلوماسية بين البلدين”، بحسب ما أفادت صحيفة ” بوابة الوسط” الليبية.

 

وكانت مجموعات من حركة “أمل” الشيعية في بيروت، قامت بحرق العلم الليبي، احتجاجا على دعوة ليبيا للمشاركة في القمة الاقتصادية التي ستنعقد ببيروت في العشرين من كانون الثاني/ يناير الجاري.

وعلى طول الطريق البحري، نزع أنصار “أمل” في بيروت، أعلام ليبيا، واستبدلوها بعلم الحزب، الذي يتهم طرابلس بالتستر على اختفاء المرجع الشيعي موسى الصدر.

 

 

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

مقتل القيادي في القاعدة “أبوطلحة الحسناوي” في عملية للجيش الليبي

اينا نيوز/ متابعة/نجح الجيش الوطني الليبي، الجمعة، في قتل أبوطلحة الحسناوي، الذي يعد أهم قيادات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *