الرئيسية / رياضة / مارادونا يخرج بتصريح جديد عن ميسي

مارادونا يخرج بتصريح جديد عن ميسي

اينا نيوز/ متابعة/خرج أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا بتصريح جديد عن مواطنه ليونيل ميسي، لكنه عدل هذه المرة عن لهجته تجاه نجم برشلونة، مؤكدا أنه من أشد أنصاره ويريد له العودة للمنتخب.

وقال مارادونا في تصريحات نقلتها الأربعاء صحيفة “ماركا” الإسبانية: “ليو هو صديقي، ولا يمكن أبداً التحدث بالسوء عن صديق. أنا أعشق ليو”.

وكان مارادونا انتقد ميسي الشهر الماضي عندما قال: “من الصعب أن تصنع قائداً من رجل يذهب إلى الحمام 20 مرة قبل المباراة”.

وأردف اللاعب الذي قاد منتخب بلاده كلاعب إلى الفوز بكأس العالم 1986 في المكسيك، وكمدرب بوجود ميسي في مونديال 2010 في جنوب أفريقيا: “دعونا نتوقف عن تأليه ميسي. إنه مجرد لاعب آخر من الأرجنتين”.

ولدى سؤاله عن هذه التصريحات أجاب: “كل ما ورد كان خاطئاً. أقول إن ليو ظاهرة، ثمة لاعبون كثر يذهبون إلى المرحاض 20 مرة، لكني لم ألمح إلى ليو على الإطلاق”.

وأضاف: “ما كان يريده ليو هو تغيير ملابسه بسرعة، الدخول إلى أرضية الملعب ولمس الكرة، وهي أشياء قلة من اللاعبين كانوا يقومون بها. لقد تعبت، وأريد القول للأشخاص الذين يتكلمون عن هذه الأمور بأني من أشد أنصار ليو”.

وتابع: “منذ أن بدأ ميسي اللعب في برشلونة، حاولوا دائماً وضعي في مواجهته”.

في المقابل، دعا مارادونا إلى عودة قائد برشلونة إلى صفوف المنتخب الأرجنتيني بعد أن قرر ميسي الابتعاد قليلاً في الوقت الحالي، وتحديدًا منذ خروج الأرجنتين على يد فرنسا في الدور الثاني من مونديال روسيا 2018 بخسارتها أمامها 3-4.

وقال مارادونا: “أعتقد بأنه يتعين عليه العودة، وإلا فنحن في مأزق. لا نملك لاعباً مثله يستطيع تبادل الكرة مع زملائه. لكن في هذه اللحظة يجب أن يخلد للراحة”.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

باريس سان جيرمان يحسم مستقبل نيمار ومبابي

اينا نيوز/ متابعـة/ نفى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي إمكانية التضحية بالبرازيلي نيمار أو الفرنسي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *