الرئيسية / سيـــاسة / الرئيس الجديد للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يتحدث عن الثورات والتطبيع مع اسرائيل

الرئيس الجديد للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يتحدث عن الثورات والتطبيع مع اسرائيل

اينا نيوز/ متابعــة/ قال الرئيس الجديد للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أستاذ علم المقاصد الشرعية أحمد الريسوني، إن قرار إدراج وإبقاء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين على قوائم “الإرهاب” لدى بعض الدول الخليجية والعربية، يؤثر فقط بالدول التي أطلقته ولم يؤثر بالاتحاد .

وأشار في أول مقابلة له بعد انتخابه رئيسا لأكبر تكتل علمائي على مستوى العالم، خلفا للدكتور يوسف القرضاوي، إن اتهام الاتحاد “بالإرهاب”، أدى لانعدام وجود علماء وأعضاء من السعودية أو البحرين أو الإمارات أو مصر، “وهذه كانت بمثابة إعلان حرب ومنع وحظر للإتحاد في هذه الدول”.

وشدد على موقف الاتحاد الرافض للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، مشيرا إلى موقف الاتحاد الذي أصدر بيانا بعد استقبال مسقط لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، مؤكدا على أن “التطبيع مرفوض لأن الكيان الإسرائيلي مرفوض فهذا أمر مبدئي ثابت لا يتغير”.

والريسوني (65 سنة) هو عالم مقاصدي مغربي، وعضو مؤسس ونائب (قبل انتخابه) لرئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين السابق الدكتور يوسف القرضاوي، وشغل مهمة رئيس رابطة المستقبل الإسلامي بالمغرب ما بين 1994 و1996، ورئيس حركة التوحيد والإصلاح من 1996 إلى 2003، والمدير المسؤول لجريدة “التجديد” بين 2000 و2004.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

وزير الخارجية السعودي: لا علاقة لولي العهد بقضية مقتل خاشقجي

اينا نيوز/ متابعة/أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير خلال مؤتمر صحفي، يوم الخميس، أن ولي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *