الرئيسية / العراق / سعي عراقي لحماية السلاحف بعد إرتفاع نسبة الملوحة في شط العرب

سعي عراقي لحماية السلاحف بعد إرتفاع نسبة الملوحة في شط العرب

بغداد/ إينا نيوز/ عادل فاخر/

فيما تعاني السلاحف من البقاء في العراق بسبب إرتفاع نسبة الملوحة في مياه شط العرب بجنوب العراق، مثلها مثل الكثير من الحيوانات البرمائية، ناقش العراق مسودة القرار الخاص بحماية السلاحف البحرية في مؤتمر (رامسار) المنعقد في دولة الإمارات العربية المتحدة بمشاركة العراق، حسب ماأعلنته وزارة الموارد المائية.

وقالت الوزارة في بيان تلقت (إينا نيوز)، نسخة منه، الأحد، إن “الوفد العراقي حضر الجلسة العامة للمؤتمر والتي حضرتها جميع الأطراف المتعاقدة في رامسار المنعقدة في الامارات العربية المتحدة حيث تم مناقشة مسودة القرار الخاصة بحماية السلاحف البحرية، كما ناقش أيضا مسودة القرار الخاصة باللغات الاضافية التي يمكن أضافتها كلغة رسمية للاتفاقية ومنها اللغة العربية”.

وشارك العراق ممثلا بمركز إنعاش الأهوار والاراضي الرطبة العراقية بأعمال مؤتمر الأطراف المتعاقدة الثالث عشر لاتفاقية رامسار cop13 المنعقد في دولة الامارات العربية المتحدة.

ودولة الامارات بموجب مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع الأمانة العامة لاتفاقية رامسار تولت تنظيم واستضافة المؤتمر للفترة من 21 إلى 30 الشهر الحالي في إمارة دبي بالتعاون بين الوزارة وبلدية دبي، بمشاركة 1200 من ممثلي الدول الأطراف البالغ عددها 168 دولة، إضافة إلى المنظمات الدولية والخبراء المهتمين بالأراضي الرطبة وقضاياها.

وإتفاقية رامسار هي معاهدة دولية للحفاظ والاستخدام المستدام للمناطق الرطبة من أجل وقف الزيادة التدريجية لفقدان الأراضي الرطبة في الحاضر والمستقبل وتدارك المهام الإيكولوجية الأساسية للأراضي الرطبة وتنمية دورها الاقتصادي، الثقافي والعلمي و قيمتها الترفيهية، وتحمل الإتفاقية إسم مدينة رامسار في إيران.

وبحسب تقارير رسمية عراقية فإن السلاحف بأنواعها عمدت إلى العروب من مياه البصرة في شط العرب بسبب إرتفاع نسبة الملوحة فيها، وغياب سبب المعالجة.

جدير بالذكر إن على الأرض الكثير من الحيوانات المختلفة التي تغيرت سلالتها مع تقدم عمر الأرض، ومن بين الحيوانات التي وجدت منذ أقدم العصور واختلف شكلها ومكان عيشها هي السلاحف، حيث يوجد ثلاثة أنواع من السلاحف تختلف باختلاف بيئتها وموطنها والطعام الذي تأكله وطريقة تكاثرها، ومن أنواع السلاحف هي البرية والبحريّة والبرمائيّة حيث تختلف في الحجم والعمر أيضاً، وسنتحدّث عن البيئة والموطن الذي تعيش به هذه الأنواع المختلفة من السلاحف بالرغم لا تخلو أيّ منطقة من السلاحف وخصوصاً السلاحف البريّة.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

اينا نيوز تكشف بالارقام الزيادة في رواتب الحشد الشعبي

بغداد/ اينا نيوز/ ليث حسن/ باشرت المديرية المالية العامة للحشد الشعبي، اليوم الخميس، باعداد بودرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *