الرئيسية / سيـــاسة / بوتين: الإرهابيون شرقي الفرات بسوريا احتجزوا مواطنين أمريكيين وأوروبيين كرهائن
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتحدث لقاء مع ممثلين عن قطاع الأعمال في مدينة فلاديفوستوك على هامش المنتدى الاقتصادي الشرقي يوم الثلاثاء. صورة لرويترز من ممثل عن وكالات الأنباء

بوتين: الإرهابيون شرقي الفرات بسوريا احتجزوا مواطنين أمريكيين وأوروبيين كرهائن

بغداد/ أينانيوز/ أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس، أن التشكيلات “الإرهابية” الناشطة في منطقة شرقي الفرات بسوريا احتجزت عدداً من المواطنين الأمريكيين والأوروبيين كرهائن.

وأشار بوتين، خلال مشاركته في منتدى فالداي الدولي للحوار، اليوم الخميس، إلى أن الولايات المتحدة لم تنجز حتى الآن جميع المهمات الضرورية شرقي نهر الفرات داخل سوريا مما أدى إلى استمرار أنشطة الإرهابيين في المنطقة.

وقال بوتين: “نرى الآن ماذا يحدث في الجانب الأيسر من الفرات، حيث تعمل المجموعات الكردية تحت رعاية زملائنا الأمريكيين الذين يعتمدون عليها، لكن من الواضح أنهم لم ينجزوا عملهم لأن عناصر داعش ما زالوا متواجدين في عدة قرى وبلدات بالمنطقة وفي الآونة الأخيرة بدأوا بتوسيع أراضي سيطرتهم واحتجزوا هناك 130 عائلة أي حوالي 700 شخص كرهائن”.

ولفت الرئيس الروسي إلى أن الإرهابيين “طرحوا مطالبهم وتقدموا بإنذار يكمن في أنه، إذا لم تتم تلبيتها، سيرمون بالرصاص 10 أشخاص يوميا”، وأضاف مشددا: “لقد قتلوا أمس الأول 10 أشخاص، أي بدأوا بتنفيذ تهديداتهم، وهذا الوضع، برأيي، كارثي ومرعب”.

وشدد بوتين على أن روسيا لديها معلومات تفيد بأن “الإرهابيين احتجزوا هناك عددا من مواطني الولايات المتحدة والدول الأوروبية كرهائن”، وتابع: من الضروري التعامل مع هذا الوضع بشكل أو بآخر، لكن زملاءنا يلتزمون بالصمت.. وهناك كثير من العمل يجب إنجازه هناك”./انتهى

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

عاهل السعودية : ندعم الجهود الدولية لإنهاء الحرب في اليمن

اينا نيوز/ متابعة/ أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، على دعم المملكة لجهود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *