الرئيسية / علوم و تكنولوجيا / شركة “أوبو” الصينية، تتجه إلى طرح هاتف بذاكرة وصول عشوائي غير مسبوقة

شركة “أوبو” الصينية، تتجه إلى طرح هاتف بذاكرة وصول عشوائي غير مسبوقة

اينا نيوز/ متابعة/ذكرت تقارير تقنية، أن شركة “أوبو” الصينية، تتجه إلى طرح هاتف بذاكرة وصول عشوائي غير مسبوقة RAM، تصل سعتها إلى 10 غيغابايت، لتكون الأكبر من نوعها في العالم.

وبحسب موقع “إنغادجت”، فإن نسخة جديدة من الهاتف الذي سيكون شبيها بـ”أوبو فايند إكس” سيزوّد بذاكرة قراءة ROM سعة 256 غيغابايت.

وكانت الشركة قد أثارت انتباه المستخدمين في مطلع العام الجاري، حين طرحت هاتفها الجديد بكاميرا فريدة من نوعها في الواجهة، تخرج من الجهاز متى ما أراد المستخدم التقاط صورة سيلفي.

ويقول خبراء إنه كلما زادت مساحة ذاكرة الوصول العشوائي في الهاتف الذكي، كلما تحسنت قدرة الجهاز على تشغيل التطبيقات التي يقوم المستخدم بتحميلها، وبالتالي فإن هذه الخطوة ستجلب كثيرا من الأداء القوي إلى الجهاز، علما أن سعة هذا النوع من الذاكرة في الهواتف الذكية حاليا يتراوح بين 4 و8 غيغابايت.

ومن المرجح أن يكون هاتف الشركة الصينية مزيجا بين “أوبو فايند إكس” وهاتف “غالاكسي إس 9” الذي طرحته شركة سامسونغ في وقت سابق من العام الجاري، كما يتوقع أن يكون الهاتف بكاميرا تخرج من أعلاه أثناء التقاط السيلفي.

وأحرزت شركات الهواتف الصينية تقدما لافتا في سوق التقنية، وتمكنت “هواوي” من تجاوز شركة “أبل” الأميركية خلال العام الجاري في صدارة مبيعات الهواتف.

وتراهن الشركات الصينية على جلب مزايا ثورية وطرح أجهزتها بأسعار مناسبة، بينما اعتادت “أبل” كشف هواتف لا تحمل الشيء الكثير في كل سبتمبر، حتى وإن توالت الانتقادات التي تنبه إلى غياب الجديد الذي يستوجب إعلان نسخ حديثة.انتهى

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

جميع بلدان منتدى المعرضين مناخيا تعلن عن تعزيز مساهماتها المناخية بحلول عام 2020

رئيسة جزر المارشال هيلدا هاين: “أهداف مناخية جديدة وطموحة سنسعى الى تحقيقها في المستقبل مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *