الرئيسية / عربي دولي / الرئاسة التركية: لا زال الوقت مبكرا للحديث عن فتح ممر إنساني إلى إدلب

الرئاسة التركية: لا زال الوقت مبكرا للحديث عن فتح ممر إنساني إلى إدلب

بغداد/ أينانيوز/ أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن أن أنقرة تتطلع إلى حماية الوضع الراهن لإدلب والحيلولة دون حدوث أزمة إنسانية في المنطقة، بحسب وكالة “الأناضول”.

وقال قالن إن مسؤولين من تركيا وروسيا وفرنسا وألمانيا أجمعوا، خلال مباحثات في اسطنبول جرت اليوم الجمعة، على أن أي هجوم على إدلب سيسفر عن عواقب خطيرة، لذا لا بد من التوصل إلى حل سياسي للمسألة.

وأضاف أن تدفق موجة جديدة متوقعة للنازحين السوريين حال إطلاق عملية إدلب سيشكل أزمة ليس فقط بالنسبة لتركيا وإنما للاتحاد الأوروبي.

في رده على سؤال حول تصريح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم بشأن فتح ممرات إنسانية لخروج المدنيين من إدلب، قال كالين إن الحديث عن هذا الأمر “مبكر جدا”./انتهى

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

الرئيس الإيراني يقطع إجازة الحكومة ويدعو لاجتماع طارئ لمواجهة كارثة الفيضانات

بغداد/ أينانيوز/ قطع الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إجازة الحكومة ودعا إلى اجتماع طارئ يوم الأربعاء …

ملك الأردن يلغي زيارته إلى رومانيا نصرة للقدس

بغداد/ أينانيوز/ قرر العاهل الأردني عبد الله الثاني إلغاء زيارته المقررة إلى رومانيا، بعد إعلان …

ماي تقترح استقالتها مقابل دعم المحافظين لخطتها حول “بريكست”

بغداد/ أينانيوز/ أفادت وسائل إعلام بريطانية بأن رئيسة الوزراء تيريزا ماي، وعدت المشرعين المحافظين المؤيدين …

أردوغان: لن تتراجع عن شراء أنظمة صواريخ “إس-400” من روسيا

بغداد/ أينانيوز/ كد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده لن تتراجع عن شراء أنظمة …

عبد المهدي في القمة الثلاثية: اتفاقنا سيفرح الكثير للدور الذي تلعبه الدول الثلاث

بغداد/ أينانيوز/ أكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الاحد، أن اتفاق العراق ومصر والاردن سيفرح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *