الرئيسية / سيـــاسة / البيت الابيض يعلق على الرسوم التركية ونائب ترامب يجدد تهديده لتركيا

البيت الابيض يعلق على الرسوم التركية ونائب ترامب يجدد تهديده لتركيا

اينا نيوز/ متابعة/ عبر البيت الأبيض الأربعاء عن “أسفه” للرسوم الجمركي التي فرضتا الحكومة التركي على منتجات وبضائع أمريكية ردا على الرسوم التي فرضتها واشنطن على الواردات التركية من الصلب.

وفي بيان، قال البيت الأبيض إن “الرسوم الجمركية التي فرضتها تركيا على واردات أمريكية تبعث على الأسف وخطوة في الاتجاه الخاطئ”، مضيفا أن “مشاكل تركيا جزء من اتجاه طويل الأجل وليست نتيجة لإجراءات أمريكية”، وفي تعبيره.

وفيما يتعلق بقضية القس الأمريكي الخاضع للإقامة الجبرية في تركيا، قال البيت الأبيض إن “الرسوم الجمركية على واردات الصلب من تركيا لن تلغى حتى ولو أطلق سراح القس الأمريكي أندرو برونسون”.

وفي السياق ذاته، أطلق مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي تهديدات جديدة ضد تركيا على خلفية قضية القس الأمريكي، ودعا أنقرة لـ”عدم اختبار إصرار الرئيس الأميركي على رؤية الأميركيين المعتقلين خطئا في دول أجنبية يعودون الى وطنهم”، وفق قوله.

وأضاف في تصريحات صحيفة قال بنس إنه والرئيس ترامب “متمسكان بموقفهما حتى إطلاق سراح القس الأميركي وعودته إلى بلاده وعائلته وأصدقائه وكنيسته”.

وكانت محكمة تركية رفضت الأربعاء، طلب الاستئناف للإفراج عن القس برانسون من الإقامة الجبريةـ وقالت صحيفة “حرييت” التركية، إن المحكمة الجنائية الثانية رفضت طلبا من محاميه مضيفة أن المحكمة الجنائية الثانية، أحالت القرار إلى المحكمة الجنائية الثالثة للنظر فيه.

وفرضت محكمة تركية، الإقامة الجبرية، عوضا عن الحبس، على القس برانسون، الذي يحاكم بتهم التجسس وارتكاب جرائم لصالح منظمتي “غولن” و”بي كا كا” المصنفتين في تركيا على أنهما منظمتان إرهابيتان.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

بومبيو: من المؤسف تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا

بغداد/ أينانيوز/ قال وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو، إنه لمن المؤسف للغاية تدهور العلاقات بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *