الرئيسية / العراق / قيادي بسائرون :يدعو الزعامات السياسية لـ”حسم خلافاتها” وتشكيل الكتلة الاكبر

قيادي بسائرون :يدعو الزعامات السياسية لـ”حسم خلافاتها” وتشكيل الكتلة الاكبر

بغــداد/ اينا نيوز/ليث حسن/ دعا القيادي في تحالف سائرون” صباح الساعدي”، قادة الكتل السياسية إلى حسم خلافاتها” وتشكيل الكتلة الاكبر، لافتاً في ذات

الوقتِ إلى أن  “الكرة بملعب القوى الشيعية” لحسم منصب رئيس مجلس الوزراء.

وأوضح الساعدي في حديثٍ لوكالة الاخبار العربية الاوروبية ( اينا نيوز)، ان “الزعامات السياسية تتصارع فيما بينها على تحديد مرشحي الرئاسات الثلاث والحصول

على مكاسب في وقت ان الشعب العراقي ومنذ قرابة الشهر يتظاهر للمطالبة بالخدمات وتلبية مطالبه المشروعة”، مبينا ان “الكتل السياسية في اجتماعات وزيارات

ولقاءات مستمرة في فترة ولم تحسم حتى اللحظة تشكيل الكتلة الاكبر نتيجة لعدم التوافقية على البرامج الطروحة من كل طرف”.


واضاف ، ان “الكتل السنية والكردية بانتظار حسم القوى الشيعية لموقفها بتشكيل الكتلة الاكبر وطرح اسم مرشحها لشغل منصب رئيس مجلس الوزراء لبدء

حوارات تشكيل الحكومة كون الكرة اليوم بملعب الشيعة، وهناك صراع كبير على المنصب”، لافتا الى ان “المشاكل بدأت تتراكم منذ الانتخابات وما حصل فيها من تزوير

وما تلاها من احداث بالعد والفرز اليدوي وصولا الى التظاهرات الشعبية وعجز الاطراف السياسية على حسم خياراتها بالكتلة الاكبر”.

ودعا الساعدي، الزعامات السياسية الى “حسم مشاكلها والنظر لمعاناة الشعب وتلبية مطالبه”، محذرا من “تداعيات خطيرة بحال تجاهل المطالب الجماهيرية

والانشغال بتقاسم المناصب على حساب الشارع الغاضب”.

وتشهد الساحة السياسية نشاطا سياسيا مكثفا من الكتل السياسية الفائزة لتشكيل الكتلة الاكبر التي ستكلف بتشكيل الحكومة المقبلة.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

تركيا تباشر بإعمار سوق القيصرية في كركوك

 كركوك/ اينا نيوز/ آرين حسن/ باشرت وكالة التنمية التركية للتعاون الدولي (تيكا)، السبت، باعادة بناء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *