الرئيسية / العراق / قيادي بتحالف الفتح :الكتل الشيعية الفائزة بالانتخابات لاتزال تدرس آلية تشكيل الكتلة الأكبر

قيادي بتحالف الفتح :الكتل الشيعية الفائزة بالانتخابات لاتزال تدرس آلية تشكيل الكتلة الأكبر

بغــداد/ اينا نيوز/ ليث حسن/ أكـد تحالف الفتح بزعامة” هادي العامري”، اليوم الجمعة، أن الكتل الشيعية الفائزة في الانتخابات العامة البرلمانية التي جرت في 12

أيار الماضي لاتزال تدرس آلية تشكيل الكتلة الأكبر التي ستتولى تسمية رئيس الحكومة المقبلة.

القيادي في التحالف”احمد الأسدي” أوضح في تصريحٍ صحفي تابعته وكالة الاخبار العربية الأوروبية ( اينا نيوز)،أن تحالفه لم يناقش المرشح لرئاسة الحكومة المقبلة، رغم أن مرشحنا للمنصب هو هادي العامري،

وهناك أسماء أخرى متداولة كمؤهلين لكن لم نناقش مع الكتل الأخرى حتى الآن اسم مرشح رئاسة الحكومة المقبلة وإن المناقشات نحصر عليها في البرنامج

الحكومي المقبل”.

وتابع “لا نزال حالياً في حوارات تشكيل الكتلة الأكبر التي تسمي الحكومة الجديدة مع جميع الكتل، أبرزها سائرون والحكمة والنصر ودولة القانون والأحزاب الكردية”.

وأوضح “نريد الاتفاق أولاً مع الآخرين على البرنامج الحكومي المقبل وإلى اليوم لم نناقش اسم المرشح لمنصب رئيس الوزراء”.

وأعلنت مفوضية الانتخابات التي يديرها القضاة المنتدبين أمس الخميس تطابق نتائج العد والفرز اليدوي مع نتائج العد والفرز الإلكتروني في المدن والمحافظات

التي سجلت شكاوى وطعون عليها بنسبة 100% وبالتالي ستفتح المفوضية الأبواب للاعتراض على النتائج النهائية قبيل مصادقة المحكمة الاتحادية العليا عليها في

غضون أسبوعين.

ورفض  زعيم التيار الصدري ” مقتدى الصدر” الداعم لتحالف سائرون الفائز في المرتبة الاولى بالانتخابات العراقية الدخول في تحالفات تشكيل الحكومة  العراقية

المقبلة، إذا كانت تقوم على مبدأ المحاصصة الطائفية والعرقية والحزبية.

وقال الصدر في بيان صحفي  اطلعت عليه وكالة الاخبار العربية الاوروبية ( اينا نيوز)، “في حال لم تتحقق شروطنا المعلنة، لن أدخل محاصصتهم وتقسيماتها وأطالب

الكتل التي لازالت تحب الوطن إلى الالتحاق بكتلة المعارضة تحت اسم كتلة إنقاذ العراق”، وأضاف “سأعطي سقفاً زمنياً محدداً لتحقيق شروطنا وإلا المعارضة قرارنا،

وليكن السقف الزمني المصادقة على النتائج

النهائية للعد والفرز”.

وأوضح “إننا نرى تقلب بعض السياسيين وخديعتهم لإبقاء المحاصصة الطائفية والعرقية والحزبية من أجل تقاسم ثروات البلد لكي يكون العراق عما قريب غير قابل

للسكن والعيش، ونحن نحاول جاهدين دفع كل الدسائس والمؤامرات التي تحاك ضد الشعب بكل ما أوتينا من قوة وشجاعة”.

وتتداول في كواليس الأحزاب الشيعية أسماء 5 كمرشحين لرئاسة الحكومة الجديدة، وهم كل من حيدر العبادي وطارق نجم وهادي العامري وفالح الفياض وعادل عبد

المهدي.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

مجلس النواب يشكل لجنة لتدقيق اسماء اعضاء اللجان النيابية الدائمة

بغداد/ اينا نيوز/ علاء علي/ شكلت رئاسة مجلس النواب، الاثنين، لجنة لغرض تدقيق اسماء النواب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *