الرئيسية / سيـــاسة / ردا على العقوبات الأمريكية الجديدة… روسيا تتوعد بـ”إجراءات انتقامية”

ردا على العقوبات الأمريكية الجديدة… روسيا تتوعد بـ”إجراءات انتقامية”

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، الخميس، أن موسكو ستعدّ “إجراءات انتقامية”، ردا على العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن بحقها على خلفية الهجوم على الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا.
وقالت الناطقة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي إن “الجانب الروسي سيبدأ بإعداد إجراءات انتقامية ردا على هذا التحرك الجديد غير الودي من قبل واشنطن”، وفق ما أوردت “فرانس برس”.

واتهمت زاخاروفا، السلطات الأميركية بأنها اختارت “عمدا طريق المواجهة” مع روسيا.

وكانت واشنطن أعلنت، الأربعاء، أنها ستفرض حزمة جديدة من العقوبات ضد روسيا بدءا من الـ 22 من أغسطس الجاري، بعد أن “توصلت إلى استنتاج أن موسكو استخدمت سلاحا كيميائيا أو بيولوجيا، منتهكة القانون الدولي، في هجوم استهدف سكريبال وابنته في مارس الماضي.

وسارع الكرملين إلى إدانة هذه العقوبات، وقال المتحدث باسمه، ديمتري بيسكوف، إن العقوبات الجديدة غير مشروعة بموجب القانون الدولي، وأن النظام المالي الروسي مستقر.

وستفرض العقوبات الأميركية على مرحلتين، إذ ستتضمن الحزمة الأولى الحظر الكامل على توريدات الأجهزة الإلكترونية وقطع الغيار ذات الاستخدام المزدوج إلى روسيا.

وتعتزم واشنطن فرض الحزمة الثانية بعد 3 أشهر من دخول الدفعة الأولى من العقوبات حيز التنفيذ، في حال عدم تقديم روسيا لضمانات بأنها لن تستخدم السلاح الكيميائي مستقبلا وستخضع لتفتيش من قبل الأمم المتحدة.

وسيشمل الجزء الثاني من العقوبات خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية، وحظر رحلات شركة “إيرفلوت” الروسية إلى الولايات المتحدة، فضلا عن تقليص حجم جميع الصادرات والواردات بين البلدين بشكل كبير.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

خامنئي يعترف بتأثير المشكلات الداخلية على الاقتصاد الايراني

اينا ينوز/ متابعة/ قال المرشد الايراني ” علي خامنئي” إن المشاكل الاقتصادية التي تمر بها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *