الرئيسية / المقالات / إختتام المؤتمر الدولي الثاني لـ”المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال”

إختتام المؤتمر الدولي الثاني لـ”المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال”

بيروت/إينا نيوز/ متابعة/ خلص المؤتمر الدولي الثاني للمجلس الإنمائي للمرأة والأعمال، الذي افتتح أعماله في بيروت، يوم الجمعة الفائت بعنوان “التخطيط الاستراتيجي لإدارة التنمية- قيادة وريادة”، برئاسة رئيسة المجلس الإنمائي السفيرة الدكتورة إيمان غصين، إلى جملة توصيات صدرت تحت إشراف مستشار رئيس الوزراء الأردني والمستشار الاقتصادي للمجلس الدكتور خالد أبو ربيع والمستشارة الفنية الإقليمية للمجلس الدكتورة نهال مغربل، حيث دعت هذه التوصيات إلى تعزيز التخطيط الاستراتيجي والتنمية، وتمكين المؤسّسات من جذب الاستثمارات، وبالتالي النهوض بدور المرأة العربية.

كما شهد المؤتمر، الذي استمرّ على مدى أربعة أيام، في فندق لانكستر بلازا، الروشة، سلسلة تعيينات ومقترحات، إلى جانب توقيع عددٍ من البروتوكولات والاتفاقيات بين المجلس والجهات المشاركة، وكذلك إعلان رئيس مجلس إدارة “مجموعة دبي اليوم الإماراتية” الأستاذ رمزي سليم، “رغبة أمين عام جامعة الدول العربية السيد أحمد أبو الغيط، بانعقاد أعمال مؤتمر المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال، في دورته الثالثة، تحت رعاية جامعة الدول العربية”.

الافتتاح والعشاء الرسمي

وكان المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال افتتح أعمال مؤتمره، بالتعاون مع اتحاد الغرف التجارية العراقية، ومع شركاء استراتيجيّين بينهم الاتحاد الدولي للتنمية المستدامة وشركة “لاكجري” المصرية وجمعية الفرسان للسلام في الأردن، حيث كانت ضيفة شرف المؤتمر الأميرة دعاء بنت محمد محمود عزّت، وذلك في حضور رئيسة المجلس السفيرة الدكتورة إيمان غصين وأعضاء المجلس، وممثلة رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية السيدة كلودين عون روكز، المستشارة الاقتصادية في الهيئة فريدة الريس، وسعادة سفير السودان في لبنان علي صادق علي، وسعادة القائم بالأعمال في السفارة الإماراتية حمدان الهاشمي وممثلة السفارة الفلسطينية الأستاذة نيفين علي علي، إلى جانب حشد من الديبلوماسيّين وممثلي الأجهزة الأمنية والعسكرية وخبراء عرب ودوليين، ومسؤولين رفيعي المستوى من مختلف البلدان العربية.

بعد تقديم من الإعلامية سارة مطر، استهلّت السفيرة غصين المؤتمر بكلمة ترحيبة، حيّت فيها رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، وسمو الأميرة دعاء بنت محمد والأجهزة العسكرية والأمنية والمشاركين. وقالت: “لبنان هو باختصار ما قال عنه البابا يوحنا بولس الثاني “لبنان أكثر من وطن، إنّه رسالة”، مضيفةً: “لأنّ الأهداف دون تخطيط لا تعدو كونها مجرد أمنيات ارتأى المجلس أن يتطرق إلى محاور متشبعة، بينها تعزيز دور الاستثمار في التنمية، التخطيط الاستراتيجي المؤسساتي، دور سيدات الأعمال في عملية النمو الاقتصادي، وغيرها من المواضيع الحيوية في قطاع الريادة والأعمال”. وختمت بتهنئة الجيش اللبناني بعيده، منوّهةً بـ”جهود قائد الجيش العماد جوزاف عون وإنجازاته الوطنية تجاه لبنان والمؤسسة العسكرية التي بذل أفرادها تضحيات وبطولات وقدمت الشهداء ولم تبخل يوماً في الدفاع عن لبنان وشعبه وصون عزته ووحدته”. كما شكرت “الأجهزة الأمنية وعلى رأسها حماة الوطن مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم ومدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان ومدير عام أمن الدولة اللواء طوني صليبا”.

وفي كلمته، اعتبر السيد علاء ولي الشمّري، ممثلاً رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية، “مشاركة الاتحاد في هذا المؤتمر مشاركة فاعلة ومتميزة للمرة الثانية، من أجل إيجاد الحلول للأزمات الاقتصادية في البلاد العربية، ووضع تخطيط استراتيجي لإدارة التنمية من خلال مشاركة أصحاب المؤسسات والمصانع والمستثمرين من رجال وسيدات أعمال في الوطن العربي”.

بدوره، ذكّر رئيس الاتحاد الدولي للتنمية المستدامة الدكتور شريف الطحان، بـ”توصيات عام ٢٠١٥ الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة وأجندة ٢٠٣٠، وبأهمية التخطيط الإستراتيجي للتنمية المستدامة التي تهدف بالدرجة الأولى إلى القضاء على الفقر بجميع أشكاله وتعزيز النمو الاقتصادي وتوفير العمل اللائق والبنى التحتية القادرة على الصمود، وتشجيع الاستثمار”.

من جهته، رأى رئيس مجلس إدارة “مجموعة دبي اليوم الإماراتية” الأستاذ رمزي سليم، أن “المؤتمر يأتي في توقيتٍ هام جداً، تمرّ به المنطقة العربية التي تواجه العديد من التحديات، بينها تلك التي تواجه المرأة العربية”. وأكد أن “المؤتمر يحظى باهتمام كبير من دولة الإمارات العربية المتحدة ومن الإعلام الإماراتي”، مشدداً على “ضرورة الخروج بورقة عمل ناجزة لعرضها على المسؤولين في دولنا العربية”.
ولفت الكاتب الصحافي والإعلامي الكويتي الأستاذ فيصل الحربي، إلى أن “المؤتمر يشكل نقلة نوعية في ثقافة الشعوب والحكومات العربية، لما للتنمية المستدامة من أهمية وكذلك لدورها الرائد في تقدّم البشرية والعالم”، مشيراً إلى “أننا اليوم في تطور وعلينا مواكبة هذا التطور والاستفادة من النقاشات والتوصيات ومن التخطيط الاستراتيجي لإدارة التنمية”.

واختُتم اليوم الأول من المؤتمر بعشاء رسمي أُقيم في فندق لانكستر بلازا، الروشة، في حضور الوفود العربية المشاركة وفعاليات رسمية وأمنية وإعلامية واجتماعية. وشهد حفل العشاء، الذي أحياه الفنان إياد بمجموعة أغانٍ وطنية، تكريم عددٍ من الشخصيات والوجوه القيادية والريادية البارزة في لبنان والوطن العربي. بدوره، كرّم الرئيس التنفيذي لمؤسّسة “سيدة الأرض” في فلسطين الدكتور كمال الحسيني، الدكتورة إيمان غصين من خلال منحها لقب “سفيرة سيدة الأرض”. كما جرى قطع قالب حلوى احتفاءً بعيد الجيش اللبناني.

ورش العمل وجلسات المؤتمر

وكان تخلّل المؤتمر ورش عمل قدّمها البورد الالماني حول “التخطيط الاستراتيجي المؤسّساتي”، حيث تولّى كلّ من المدرّبَين الدوليّين الدكتور رامي الهندي والدكتور عبد الحليم غريب، تنفيذ هذه الورش لتحفيز المشاركين على التخطيط الأمثل والتكيّف مع التحديات والمستجدّات، وبالتالي تحقيق النجاح المرجوّ في قطاع عملهم.
أمّا الجلسات فاستُهلّت بجلسة “التخطيط الاستراتيجي وأثره على ريادة الاستثمار التنموي”، بإدارة مستشار رئيس الوزراء الأردني الدكتور خالد أبو ربيع، حيث حاضر فيها رئيس هيئة الاستثمار في محافظة النجف الأشرف في العراق الدكتور ضرغام كيكو، الدكتورة إيمان اسماعيل من جامعة الملك عبد العزيز في المملكة العربية السعودية، مديرة برنامج السياسات والتشريعات الحضارية ونائب وزير التخطيط للمتابعة سابقاً في مصر الدكتورة نهال مغربل، المستشار في التدريب وإعداد القادة في الكويت الدكتور فهد الرفاعي، مستشار الاستثمار وخبير التنمية الاقتصادية في مصر الدكتور يسري الشرقاوي، والمستشار القانوني والمحكّم الدولي في مصر الدكتور رجب قاسم.

بدورها، تطرّقت الجلسة الثانية من المؤتمر إلى “دور سيدات الأعمال في عملية النمو الاقتصادي”، حيث أدارتها الأستاذة الجامعية العراقية الدكتورة تماضر الشّمّري، وتحدّثت فيها كلّ من الناشطة السياسية اللبنانية السيدة رولا المراد، المستشارة القانونية اللبنانية ومحامية المجلس الإنمائي الأستاذة سهير درباس، الخبير والمستشار في الإدارة التربوية في البحرين الدكتور عبد الجليل الشويخ والمستشارة اللبنانية المعتمدة للشركات والثروات العائلية المحامية الدكتورة هانية حمود ورئيسة لجنة المرأة والطفل في النجف، العراق زينب العلوي.

وفي الجلسة الثالثة، قدّم المستشار الاقتصادي الدولي الدكتور طارق فاروق الحصري محاضرة بعنوان “كيف تضع خطة استراتيجية لإدارة التنمية؟”. كما كانت كلمة لرئيسة مؤسّسة “معاً لحياة أفضل- تنمية بشرية ومجتمعية” في العراق الدكتورة سهامة القيسي. من جهتها، تضمّنت الجلسة الرابعة مداخلات عن واقع الإعلام في عالمنا العربي، قدّمها كلّ من المشرف العام لمجلة الدورة الاقتصادية في لبنان وموقع ad-dawra.com الأستاذ هشام كركي ورئيسة مؤسّسة “أثر للإغاثة والتنمية” في إقليم كردستان العراق الصحافية شارا القره داغي وأستاذ الإعلام في مصر الدكتور عزمي جودة. وتمحورت الجلسة الخامسة حول “أسرار سوق المال وآلية النهوض بدور المرأة العربية”، وتحدّث فيها المستشار الاقتصادي للمجلس الإنمائي الدكتور وائل قابيل والمهندس أحمد عبد التواب من مجموعة “بي بروترايدر” في مصر.

أمّا اليوم الرابع والأخير من المؤتمر، فقد بدأ فاعلياته بجلسة أدارها الأديب والكاتب والإعلامي اللبناني الأستاذ بسّام فغالي، بعنوان “التحديات التي تواجه المرأة في الوطن العربي”، وتحدّثت فيها الأميرة حياة إرسلان من لبنان، وأخصّائية الصحة النفسية وتعليم التفكير في سوريا الدكتورة بارعة شبيب، والدكتورة في علم النفس وما بعد الصدمات في الكويت ياسمين القطامي، وعضو اتحاد عمّال الكويت الدكتورة سلوى السكران، والأديبة والإعلامية المصرية الدكتورة نوران فؤاد والإعلامي المصري الدكتور رمضان عبد الجيّد حسن. كما كانت محاضرة للمتخصّص في السياسات النقدية والمالية والاستثمارية والصناعية وبناء استراتيجيات الإصلاح في مصر الدكتور أنور النقيب، بعنوان “استراتيجية جذب وتوطين الاستثمار…فرص متاحة وسياسات داعمة”.

بروتوكولات تعاون وتعيينات

واختتم المؤتمر الدولي الثاني بإعلان التوصيات وتوزيع الشهادات والدروع التكريمية على المشاركين. كما جرى الكشف عن الاتفاقيات التي وُقّعت خلال المؤتمر، حيث تمّ الاتفاق بين شركة “ميكانيكا غروب- Mecanica Group S.A.L” لصاحبها السيد بطرس الياس أفرام، ومديرها العام باسكال بيروتي وغرفة تجارة بابل، بشأن التعاون لتصدير سيارات شركة “سايبا – SAIPA” إلى العراق. كما وقّعت شركة “ميكانيكا غروب” عقداً مع شركة TAGER المصرية، لمنحها وكالة حصرية فيما يتعلق بسيارات “سايبا – SAIPA” ووكالة HUMVEE C*SERIES. وعقد المجلس الإنمائي بدوره، بروتوكول تعاون مع الاتحاد الدولي للتنمية المستدامة، الذي عيّن الدكتورة إيمان غصين المديرة الإقليمية للاتحاد في لبنان. وكذلك، تمّ توقيع بروتوكول تعاون وشراكة مع مؤسّسة “سند الخيرية” التي ترأسها النائب في السودان سامية عثمان، وبروتوكول عمل مع مؤسّسة تنوير للتنمية التربوية التي يرأسها الدكتور عبد الجليل أحمد الشويخ في البحرين، وآخر مع غرفة تجارة بابل (رئيس الغرفة المهندس صادق العمّوري) ومع غرفة تجارة الديوانية (السيد محمود الليثي) وشركة ميري بابان لصاحبتها (ميديا بابان)، إلى جانب بروتوكول تعاون مع ممثلة غرفة التجارة والصناعة في السليمانية – العراق السيدة شادان محمد سعيد. وقد تمّ توقيع بروتوكول عمل مع أكاديمية التميّز الإماراتية للتدريب وتنمية القدرات ومركز التميّز للتدريب العلمي في العراق (الدكتورة تماضر الشّمّري).

كما تمّ تعيين الدكتورة إيمان غصين عضو الهيئة الاستشارية لـ”مجموعة دبي اليوم الإماراتية”، وتمّ الاتفاق على فتح مقر لصحيفة “دبي اليوم” ومحطّتهاالفضائية في بيروت، وتعيين السيدة غصين المديرة الإقليمية للمجموعة في لبنان. من جهة ثانية، تمّ تعيين رئيس مجلس إدارة “مجموعة دبي اليوم الإماراتية” الأستاذ رمزي سليم، المستشار الإعلامي للمجلس الإنمائي للمرأة والأعمال.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

بالصورة الكشف عن تاريخ”بوتين” السري إبان عمله في المخابرات السوفيتية

اينا نيوز/ متابعــة/ قالت صحيفة ألمانية، الثلاثاء، إنه جرى العثور على بطاقة تعود للرئيس الروسي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *