الرئيسية / Uncategorized / برلمانية كردية سابقة تكشف عن حقيقة إستفتاء انفصال كردستان وأزمة الاتحاد الوطني الكردستاني

برلمانية كردية سابقة تكشف عن حقيقة إستفتاء انفصال كردستان وأزمة الاتحاد الوطني الكردستاني

بغداد/ اينا نيوز/ علاء علي/ كشفت  النائب السابق في البرلمان العراقي المنتهية ولايته وعضو تحالف بغداد، القيادية السابقة بالاتحاد الوطني الكردستاني، الآ طالباني، عن حقائق في استفتاء إنفصال اقليم كردستان الذي جرى في أيلول 2017 والتشظي في الاتحاد الوطني الكردستاني.

 

وأوضحت طالباني في حديثٍ متلفز تابعته وكالة الاخبار العربية الاوروبية ( اينا نيوز)،أن “التشظي في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني حصل بغياب الامين العام الراحل “جلال طالباني” والذي تسبب في الكثر من المشاكل وبدأت الصراعات على المناصب .

 

وأضافت، ان “بعض قيادات الإتحاد الوطني حاربوا أسم طالباني في بغداد ويريدون إبعاد هذا الأسم عن الإتحاد” مبينة ان “المشكلة في الاتحاد الوطني هي غياب القيادة الواضحة وفيه قيادات لا تستمع للكوادر الأدنى”.

وأشارت الى انها “أبلغت قيادات الاتحاد وبينهم (كوسرت رسول) بخطأ الاستفتاء في محافظة كركوك واننا سندفع ثمن ذلك ولكنهم اتهموني بالخيانة للكرد ولكن اليوم ثبت صحة موقفي ولو كنا متفقين لكنا الوطأة أقل”.

وأنتقد طالباني “السياسات الخاطئة للحزبين الوطني والحزب الديمقراطي الكردستاني” مؤكدة ان “كركوك لا تدار الا بتوافق وإدارة (نجم الدين كريم) (محافظ كركوك السابق) كانت خاطئة ورفعه العلم خطوة غير صحيحة”.

وأكدت ان “الاتحاد الوطني، يتحمل مسؤولية الأخطاء في كركوك لانه هو من أدار المحافظة” مبينة ان “سياسة كوسرت رسول خاطئة رغم تاريخه النضالي في البيشمركة ومحاربته النظام السابق”.

ولفتت الى ان “الحزب الديمقراطي الكردستاني، أخطأ في إستفتاء كركوك ومن أيده من باقي الأحزاب الكردستانية، ولو بقت البيشمركة في كركوك لحصل صدام عسكري مع القوات الاتحادية، وبعض الأوامر القيادية في مناطق المحافظة أعطوا أوامر بالمواجهة مع القوات الاتحادية”.

وتابعت “سأبقى محافظة على أرث جلال طالباني في الوطنية والإعتدال لانه ليس كشخصية رمزية بل نهجاً صحيحاً ولا ينجح في العراق الا هذا النهج”.انتهى

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

ماذا جرى في محاكمة الشيخ سلمان العودة

اينا نيوز/ متابعة/ عقدت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، الأربعاء، جلسة جديدة للشيخ سلمان العودة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *