الرئيسية / سيـــاسة / وزير الخارجية الروسي: لن نقف عاجزين دون سلاح في مواجهة أمريكا

وزير الخارجية الروسي: لن نقف عاجزين دون سلاح في مواجهة أمريكا

بغداد/ اينا نيوز/ اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن تطوير وتصميم أسلحة جديدة أمر ضروري لبلاده من أجل حماية أمنها، وأن موسكو لا يمكن أن تقف عاجزة بدون سلاح أمام الولايات المتحدة.

وقال لافروف في مقابلة مع قناة “RT” انه “في عام 2002، اعتبر الرئيس فلاديمير بوتين أن انسحاب الولايات المتحدة من المعاهدة (الخاصة بأنظمة الدفاع الصاروخي) يعتبر خطأ، فأجابه الرئيس الأمريكي حينها جورج بوش الابن، بأن بلاده بحاجة لبناء نظام دفاع صاروخي، وأنه ليس موجها ضد روسيا، ولكن ضد دول أخرى. وذكر إيران وكوريا الشمالية”.

وتابع لافروف قائلا “تم التوقيع على معاهدة الحد من أنظمة الدفاع الصاروخية من قبل الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي في ايار 1972. ولم يُحدد وقت معين لتنفيذها. في عام 2001، أعلنت واشنطن الانسحاب من المعاهدة، وفي عام 2002 توقف العمل بمعاهدة الدفاع الصاروخي بين البلدين”.

ووفقا لوزير الخارجية الروسي، بعدها بدأت روسيا في تطوير أسلحة جديدة قادرة على حماية مصالحها وأمنها القومي.

وأوضح الوزير الروسي “انسحبت الولايات المتحدة من المعاهدة، وبدأنا في تطوير أسلحة جديدة تتفوق على نظيرتها الأمريكية، لأننا لا نسمح لأنفسنا بأن نقف عاجزين في مواجهة الولايات المتحدة، التي تملك أسلحة وأنظمة دفاع صاروخي استراتيجية. لذلك، حاولنا حماية أمننا بطريقة ما في هذا الوضع، لا شيء أكثر من ذلك. ونحن لا ننوي مهاجمة أحد، ولكننا نريد أن نحمي أنفسنا بشكل جيد من أي اعتداءات موجهة ضدنا”.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في وقت سابق، أن الأسلحة الروسية الجديدة التي كُشف عنها في 1 اذار الماضي، ستضمن التكافؤ الاستراتيجي لروسيا مع القوى العسكرية الكبرى.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

ترامب ممتعض من اسعار النفط ويهدد دول بالشرق الاوسط

اينا نيوز/ متابعــة/أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجددا عن امتعاضه من مستوى أسعار النفط، مطالبا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *