الرئيسية / العراق / الصدر يطالب الحكومة الاستعانة بشركات اجنبية لتحسين الكهرباء وحماية مؤسساتها من المقصرين والفاسدين

الصدر يطالب الحكومة الاستعانة بشركات اجنبية لتحسين الكهرباء وحماية مؤسساتها من المقصرين والفاسدين

النجف/ اينا نيوز/صادق حميد/ طالب زعيم التيار الصدري” مقتدى الصدر” الحكومة العراقية الاستعانة بشركات أجنبية رصينة لتحسين واقع الكهرباء في العراق، فيما دعاها الى خصخصة الكهرباء بشرط تسليمها لشركة اهلية عراقية او اجنبية وابعاد جباية الاجور عن الاروقة الحكومية الفاسدة.

وذكر الصدر في بيان صحفي تلقت وكالة الاخبار العربية الاوروبية (اينا نيوز)، نسخة منه اليوم “حول التظاهرات التي تشهدها المحافظات الجنوبية، على الحكومة الاستعانة بشركات اجنبية غير محتلة لتحسين واقع الكهرباء فوراء وحماية المؤسسات الخدمية التابعة لوزارة الكهرباء ومحاسبة المقصرين والفاسدين فورا بلا فرق بين الوزير او العامل البسيط ، والسير قدما بخصخصة الكهرباء بشرط تسليمها لشركات اهلية عراقية او اجنبية وابعاد جباية الاجور عن الاروقة الحكومية الفاسدة “.
ودعا الى ” وضع آلية لدفع الاجور وفقا للمستوى المعيشي للمواطن ، وقطع خط الطوارئ عن الساسة مطلقا وفورا “.
وتابع ” وعلى الحكومة فع اجور المولدات الامة ومساعدة المواطن بذلك ، وتوزيع بعض المولدات الكهربائية على بعض المناطق الفقيرة لاسيما القرى والارياف وتوزيع حصة من الوقود شهريا بما ينفع ذوي الدخل المحدود “.
وحث السيد مقتدى الصدر المواطنين على ” ترشيد وتنظيم صرف الكهرباء والمحال والمقرات ، وعدم التعدي على خطوط الكهراباء ودفع اجور الكهرباء بصورة قانونية سلسة ، وان تتحلى التظاهرات (مع ضرورتها) بالسلمية وعدم التشتت ، فيما وعد بارسال وفودا للمتظاهرين للاطلاع على معاناتهم ومطالبهم لارسالها للمختصين “.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

صحيفة كويتية تكشف عن مخطط اسرائيلي لضرب العراق

اينا نيوز/متابعة/كشفت صحيفة “الجريدة” الكويتية، السبت، أن إسرائيل حددت لائحة أهداف داخل الأراضي العراقية، تمهيداً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *