الرئيسية / سيـــاسة / واشنطن تميط اللثام عن استراتيجيتها الجديدة تجاه طهران

واشنطن تميط اللثام عن استراتيجيتها الجديدة تجاه طهران

اينا نيوز/متابعة/ يميط وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الاثنين، اللثام عن استراتيجية بلده الجديدة تجاه إيران، بعدما أعلن الرئيس دونالد ترامب قبل أسبوعين انسحاب بلاده من الاتفاق النووي.
وحسب التسريبات، لا تسعى الإدارة الأمريكية إلى مجرد اتفاق جديد، تتجاوز فيه أخطاء إدارة الرئيس السابق باراك أوباما التي أبرمت الاتفاق الحالي، بل ترمي إلى أبعد من ذلك.

فالهدف غير المخفي لبعض أعضاء الإدارة الأمريكية هو تغيير النظام الإيراني. وكان وزير الخارجية الأميركي سبق وأن عبر عن ذلك في تغريدة له بشأن المظاهرات في إيران، وطريقة تعاطي النظام معها، مما يعزز قوة التسريبات.

بالتالي الخطة التي سيعلنها بومبيو والتي مررتها الإدارة الأمريكية ستتمحور حول إضعاف النظام الإيراني، لكن ذلك قد يكون بطرق مباشرة وأخرى غير مباشرة.

ستركز الاستراتيجية الأميركية، وحسب بعض التسريبات، على تضييق الخناق على إيران من الناحية الاقتصادية، من خلال فرض عقوبات مباشرة، إضافة إلى استهداف أذرعها في المنطقة.

وقال مسؤولون في الإدارة الأمريكية إنه لتحقيق ذلك سيعلن بومبيو تحالفا عالميا للضغط على إيران، يشمل دولا لم تكن ضمن مفاوضات الاتفاق النووي عام 2015، بما فيها دول من الشرق الأوسط، لتأثرها بشكل مباشر من أنشطة إيران المزعزعة لأمن المنطقة.

وكان ترامب عبر مرات عدة عن رغبة إدارته في التوصل إلى صفقة أفضل مع إيران، لكن لا يبدو أن ما سيعلنه بومبيو يترجم ذلك.

ومن المقرر أن تشمل خطة بومبيو كل أنشطة إيران سواء تجاربها النووية أو الصاروخية أو دعمها للمجموعات المسلحة في دول الجوار وحتى أنشطتها الإلكترونية حتى لا تكون منفذا تتنفس منه طهران في خطته .

وأكدت بعض المصادر الرسمية الأمريكية أن الأوروبيين الذين تراهن عليهم طهران يتشاركون والأمريكيين نفس المخاوف من الأنشطة الإيرانية، وأن ما يجمعهم أكثر مما يفرقهم، في إشارة إلى العقوبات التي يمكن أن تطال الشركات الأوروبية التي عادت للتعامل مع إيران بعد الاتفاق النووي.

لكن ما إن يغلق باب الخلاف الأوروبي حتى يفتح آخر مع روسيا والصين اللتين تحافظان على علاقة جيدة مع إيران.

ومع ذلك يقول بعض المسؤولين الأمريكيين السابقين إنه عند انضمام اليابان ودول من الشرق الأوسط إلى التحالف العالمي ضد إيران، وتجاوز الأوروبيين لخسائرهم الاقتصادية أمام التهديد الأمني الأكبر، قد لا يبقى تأثير لروسيا والصين اللتان ترزحان تحت العقوبات الأمريكية.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

عاهل السعودية : ندعم الجهود الدولية لإنهاء الحرب في اليمن

اينا نيوز/ متابعة/ أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، على دعم المملكة لجهود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *