الرئيسية / عربي دولي / البرلمان الفرنسي يقر تشريع أكثر صرامة لمكافحة التحرش الجنسي

البرلمان الفرنسي يقر تشريع أكثر صرامة لمكافحة التحرش الجنسي

اينا نيوز/متابعة/ أقر البرلمان الفرنسي، الخميس، تشريعا أكثر صرامة لمكافحة التحرش الجنسي، حيث يواجه الرجال الذين يتحرشون بالنساء في شوارع فرنسا دفع غرامات تصل إلى 750 يورو (885 دولارا).
لكن اقتراحا لتغيير سن الدخول في علاقات جنسية بالتراضي بهدف حماية القصر في قضايا الاغتصاب لم يحظ بالدعم بعد تدخل مجلس الدولة، وهو أعلى سلطة قانونية، محذرا من أنه قد لا يعتبر دستوريا.

وجاء القانون، الذي أيده غالبية النواب في جلسة برلمانية مسائية، وسط موجة عالمية من اتهامات بالتحرش الجنسي موجهة لرجال في مجالات الأعمال والترفيه والسياسة، وأدت لتدشين حركات احتجاج على الإنترنت.

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون قال إن القانون يهدف لضمان “ألا تشعر النساء بالخوف من الخروج”.

وفي مسعى للحد من التحرش الجنسي في الشوارع، فإن من يقومون بمعاكسات، أو مضايقات جنسية من كلا الجنسين قد يتعرضون لغرامة فورية تتراوح بين 90 و750 يورو. (الدولار = 0.8472 يورو)

وسيمنح القانون الجديد ضحايا الاغتصاب القصّر عشرة أعوام إضافية يمكنهم فيها رفع دعاوى ضد المغتصبين، أي أن المدة المتاحة ستزيد من 20 إلى 30 عاما تبدأ من بلوغ الضحية سن الثامنة عشر.

وسخر بعض المنتقدين من الإجراءات الجديدة لمواجهة التحرش واعتبروها نهاية للرومانسية الفرنسية. وسيحال القانون الآن إلى مجلس الشيوخ لمناقشته.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

حصيلة ضحايا حرائق اليونان تقترب من 100 شخص

بغداد/ اينا نيوز/ متابعة/ أفادت دائرة الإطفاء اليونانية بأن حصيلة ضحايا الحرائق التي اندلعت في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *