الرئيسية / سيـــاسة / مـوغيريني : نأمل أن يصبح الاتحاد الأوروبي الشريك الأول لتونس

مـوغيريني : نأمل أن يصبح الاتحاد الأوروبي الشريك الأول لتونس

اينا نيوز/بروكســل/أكدت الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيديريكا موغيريني، أن الاتحاد الأوروبي “يأمل في أن يصبح الشريك الأول لتونس في انتقالها الاقتصادي وفي أن يضع أسس شراكة حقيقية تدفع إلى النمو”.

جاء ذلك خلال ندوة صحفية جمعتها في بروكسل بوزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، وفق ما نقلت وكالة تونس أفريقيا للأنباء.

وقالت موغيريني إن الأمر “يستوجب وضع مبادرات قادرة على إعانة تونس على رفع تحديات الانفتاح والانتقال الخاصة باقتصادها”، ومن بين تلك المبادرات اتفاقية التبادل الحر الشامل والمعمق مع الاتحاد الأوروبي (الأليكا)، واتفاقية “الأجواء المفتوحة”، والمبادرات العديدة المتعلقة بدعم تشغيل الشباب.

وأكدت موغيريني أن “الاتحاد الأوروبي سيبقى دومًا إلى جانب تونس»، قائلة إن الأمر: “ليس مجرد عربون صداقة فقط بل ينزل في إطار مصلحة الاتحاد الأوروبي”، ودعت في هذا الإطار جميع الأوروبيين إلى “الاستثمار في تونس وفي التونسيين”، والعمل بشكل يساعد الانتقال الديمقراطي في هذا البلد على بلوغ النجاح المطلوب»، وفق تعبيرها.

وقالت المسؤولة الأوروبية: “لقد قررنا التقدم في عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك والتي لها تأثير مباشر على حياة المواطنين، وإعطاء آفاق طموحة للشراكة مع تونس على المدى المتوسط والبعيد”، مذكرةً في هذا الصدد بالشروع في تطبيق الشراكة الخاصة بالشباب بين تونس والاتحاد و الترفيع في عدد المنح الخاصة بمشروع التبادل “إيراسموس” وبمشاريع تحسين التكوين المهني.

وأشارت موغريني إلى أن الاتحاد الأوروبي سيواصل “المفاوضات الخاصة بالاتفاقيات حول مسائل الهجرة وتنقل الاشخاص” كما أنه مستعد لفتح تفكير حول مبادرات ملموسة وحينية على غرار الدعم الموجه للتجديد ولإحداث المؤسسات الناشئة.

وشددت المفوضة الأوروبية على أن لقاءها مع وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، مثل مناسبة «لتأكيد قيمة وأهمية وصلابة الشراكة المميزة بين الجانبين».

وكانت موغريني قد أكدت في بداية كلمتها خلال الندوة الصحفية على «الرابط القوي جدًا و الصداقة الخاصة بين تونس والاتحاد الأوروبي المرتبطين عبر شراكة متميزة»، مؤكدة رغبة الجانب الأوروبي في “جعل سنة 2018 سنة متميزة عن باقي السنوات في ما يتعلق بعلاقته بتونس”.

وأكدت المسؤولة الأوروبية أن “الاستقرار في تونس ورغبتها الكبيرة في تحقيق انتقالها الديمقراطي تمثل مراكز اهتمام ذات أولوية للاتحاد الأوروبي”.

وكان وزير الشؤون الخارجية قد شرع، الإثنين، في زيارة عمل إلى بروكسل بدعوة من مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون الأمن والسياسة الخارجية، فيديريكا موغيريني.

ووفق مصادر في وزارة الشؤون الخارجية فإن أهم محاور زيارة الجهيناوي الشراكة مع الاتحاد الأوروبي في أفق سنة 2020 ومرحلة ما بعد قرار الاتحاد سحب اسم تونس من قائمة البلدان غير المتعاونة ضريبيًا، إلى جانب القضايا الإقليمية و الدولية ذات الاهتمام المشترك ومن بينها الوضع في ليبيا.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

البيت الابيض يعلق على الرسوم التركية ونائب ترامب يجدد تهديده لتركيا

اينا نيوز/ متابعة/ عبر البيت الأبيض الأربعاء عن “أسفه” للرسوم الجمركي التي فرضتا الحكومة التركي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *