الرئيسية / المنتدى العربي الأوروبي / المنتدى العربي يشارك في جلسة للجنة حقوق الانسان في البرلمان الاوروبي

المنتدى العربي يشارك في جلسة للجنة حقوق الانسان في البرلمان الاوروبي

بلجيكا/بروكسل/ شارك المنتدى العربي الاوروبي للثقافة والاعلام في جلسة الاستماع للجنة حقوق الانسان في البرلمان الاوروبي اليوم الثلاثاء 9/1/2018  تحت عنوان(حقوق الانسان والحريات) والتي تناولت اللجنة خلال جدول اعمالها جملة من المواضيع التي شهدها العالم خلال عام 2017 .

رئيس المنتدى الصحفي والاعلامي العراقي”عباس الصالحي” أطلع عن كثب على تصريحات المسؤولين الاوروبيين الذي أداروا الجلسة،وماتناوله في كلماتهم من احداث شهدتها دول العالم المختلفة ساهمت وبشكل كبير في تراجع حقوق الانسان وخاصة في الدول العربية والاسلامية،بسبب السياسة التي تقودها حكومات تلك الدول تجاه مواطنيها في ظل الغياب الواضح والصريح لحرية التعبير وسياسة التهميش والاقصاء التي تنتهجها تلك الدول.

ودون رئيس المنتدى  ملاحظاته حول كلمات الشخصيات التي ادارت الجلسة والنقاشات التي طرحها شخصيات اوروبية تمثل دول الاتحاد حول حرية التعبير وحقوق الانسان.

وتحدث رئيس وزراء بلجيكا الاسبق” فير هوف ستاد” الذي ترأس الجلسة الافتتاحية للجنة،عن مجمل القضايا والمشاكل التي مر بها العالم خلال العام المنصرم وخاصة مناطق النزاع والصراعات في الشرق الاوسط (العراق، سوريا، اليمن،مصر فلسطين،لبنان)،التي تشهد الحرب ضد الارهاب الذي مثله تنظيم” داعش”.

واشار ستاد،إلى أن الحرب على الارهاب وسياسات الانظمة في دول الصراع اسهمت وبشكل كبير في حصول انتهاكات واسعة لحقوق الانسان في ظل غياب الراي الموجه وحرية التعبير التي باتت تشكل خطرا على من يتحدث بها كون الانظمة القمعية باتت تكمم افواه الطالبين بالديمقراطية عبر شتى الاساليب  ومنها(الاعتقالات، والقتل، الخطف، والتغييب في غياهب السجون).

وتناول تقرير لجنة حقوق الانسان في البرلمان الاوروبي موضوع العراق بشكل موسع وماجرى في هذا البلد الذي يشهد مشاكل اثنية وعرقية وطائفية وسياسية منذ اكثر من 14 عام، وماجرى خلال السنوات الثلاثة الماضية من حرب استنزاف للامكانيات البشرية والمالية عقب سيطرة “داعش” على مناطق شاسعة من البلد،وماتلى ذلك من عمليات قتل وتهجير وتشريد وانتهاك للحقوق طالت مختلف المكونات الاثنية والعرقية ،ليأتي العام 2017 وليشهد تحرير العراق من سيطرة تنظيم”داعش”ومارافق عمليات التحرير من خراب ودمار للمدن العراقية التي احتلهها التنظيم المتطرف، بالاضافة الى الانتهاكات التي ارتكتبها فصائل مسلحة خارجة عن سلطة الدولة والقانون ،تجاه المدنيين  وممتلكاتهم .

كما تناولت الكلمات الاضطرابات في ايران،وضرورة الابتعاد عن العنف خلال التظاهرات المناهضة للنظام الايراني”، وأنه “يتابع عن كثب التظاهرات المستمرة في إيران وازدياد أحداث العنف فيها”.

ولفت المسؤولون الاوروبيون  في كلماتهم إلى أن “مسألة ​حقوق الإنسان​ كانت قضية محورية في علاقتهم مع إيران، وأعتبروا التظاهر السلمي وحرية التعبير حق أساسي بالنسبة إلى كل دولة، وإيران ليست استثناء”.

كما حضرت مشاكل المهاجرين غير الشرعيين الى الدول الاوروبية عبر ليبيا والتي احتجزت المئات منهم في ظروف صعبة وقاسية لاتنسجم من ابسط  الحقوق للانسان (تغذيب، استغلال جنسي).

فيما تناول مسؤولون آخرون مالحق بالصحفيين من انتهاكات(قتل،تعذيب، أختطاف،قتل) خلال العام 2017 والاعوام التي تلتها جراء تغطيتهم ونقلهم للاحداث في دول الصراعات،وهذا ناجم عن السياسات التي تنتهجها الانظمة المستبدة تجاههم كونهم لسان حال المواطنين في نقل كل الحقائق امام الراي العام والمسؤول.

كما جرى الحديث عن الدور الذي لعبته لجنة حقوق الانسان في المفوضية الاوروبية وبالتنسيق مع الامم المتحدة ومنظمة(هيومن رايت ووتش) في تقديم المساعدات الانسانية والمالية لدول العالم المختلفة التي تشهد صراعات، وما لهذه المساعدات من دور التخفيف عن معاناة المواطنين، وإن كانت ليست بالمستوى المطلوب نتيجة سياسات التي تنتهجها حكومات تلك الدول.

ومن المؤمل أن يبدء المنتدى العربية الاوروبية سلسلة نشاطاته خلال العام الحالي بجملة من المواضيع منها(ورش عمل،ندوات حوارية،اعمال مشتركة مع منظمات اخرى) تتعلق بالثقافة والاعلام وحوار الحضارات والاديان .وبالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في مملكة بلجيكا ودول الاتحاد الاوروبي والدول العربية.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

بصمة قائدة، مبادرة تسلط الضوء على شخصيات نسائية لبنانية بارزة

بيروت/ إينا نيوز/ تحت شعار “لأنك الأم والحاضنة الأسرية، الأديبة والشاعرة، الملكة والحاكمة، المجاهدة والحكيمة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *