الرئيسية / العراق / رئيس التحالف الوطني لوفدٍ تركماني…. نرفض اية فدراية تريد التمدد على حساب الحكومة الاتحادية

رئيس التحالف الوطني لوفدٍ تركماني…. نرفض اية فدراية تريد التمدد على حساب الحكومة الاتحادية

بغــداد/اينانيوز/عادل المختار/أبدى رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، الخميس، رفضه لأية فيدرالية “تريد التمدد” على حساب الحكومة الاتحادية، معتبراً أن الحلول الدستورية والقانونية كفيلة بحل الأزمة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان.

وقال مكتب الحكيم في بيان تلقت وكالة الأخبار العربية الأوروبية”ايناينوز”نسخة منه ، إن الأخير “التقى اليوم وفد الجبهة التركمانية برئاسة النائب أرشد الصالحي”.

واعتبر الحكيم، بحسب البيان، “الحلول الدستورية والقانونية كفيلة بحل الأزمة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم وهي تمنع وتغني الجميع من الوصول إلى الصدام العسكري الذي لا يرغب ولا يرده احد”، داعيا “الزعماء العراقيين السياسين للتصرف من منطلق رجال الدولة لا من منطلق الحسابات الضيقة والمصالح الشخصية”.

وأضاف الحكيم، أن “الحكومة قدمت حلولا للأزمة”، ماضياً إلى القول، “نرفض أية فدرالية تريد التمدد على حساب الحكومة الاتحادية ولابد ان تكون الفيدرالية حسب الدستور ومقيدة به”.

وطالب الحكيم، “المؤمنين بوحدة العراق الى الحضور في الجبهة الوطنية للدفاع عن وحدة العراق”، فيما وصف المكون التركماني بأنه “مكون أصيل ضحى وما زال يضحي من أجل وحدة العراق”.

من جهته، ذكر الوفد التركماني، وفقاً للبيان، أن “التركمان رفضوا الاستفتاء ولم يشاركوا فيه”.

وتابع الوفد، أن “التركمان قومية موحدة تطالب بحقوقها الدستورية”، داعياً الحكومة الاتحادية، إلى “التواجد في كركوك لحماية المواطنين”.

السيد عمار الحكيم : نرفض اي فدرالية تريد التمدد على حساب الحكومة الاتحادية

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

محلل سياسي : شكل الحكومة المقبلة لن يختلف عن سابقاتها

بغــداد/ اينا نيوز/ ليث حسن/ اكد المحلل السياسي”هشام الهاشمي”، الخميس، ان شكل الحكومة الجديدة لن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *