الرئيسية / عربي دولي / “الشرق الأوسط ساحة لقتل الصحفيين”

“الشرق الأوسط ساحة لقتل الصحفيين”

قالت لجنة حماية الصحفيين، إن إستمرار الصراع الدائر حاليا في سوريا، وتزايد الهجمات الطائفية في العراق، جعلت الشرق الأوسط ساحة لقتل الصحفيين. وأضافت اللجنة في بيانٍ لها إن سبعين على الأقل من العاملين في مجال الإعلام ُقتلوا أثناء قيامهم بعملهم، وإن ثلثي هؤلاء كانوا في منطقة الشرق الأوسط.هذا وقد شهدت سوريا مقتل تسعة وعشرين صحفيا على الأقل هذا العام، وهو أكبر عدد من الصحفيين الذين يلقون حتفهم في أي بلد. ويضم الصحفيون القتلى في سوريا عددا من الصحفيين الهواة الذين اخذوا على عاتقهم توثيق القتال الدائر في مدنهم، ومذيعين يعملون مع جهات حكومية أو تابعة للمعارضة، وعددا من المؤسسات الاعلامية الاجنبية، ومن بينهم صحفي الجزيرة محمد المسالمة الذي اطلق قناص النار عليه. وقتل ستة صحفيين في مصر، قتل نصفهم اثناء تغطية فض اعتصام الاخوان ومؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي في ميدان رابعة العدوية في 14 أغسطس/اب. وقال روبرت ماهوني نائب رئيس لحنة حماية الصحفيين في بيان “اصبح الشرق الاوسط ساحة قتل للصحفيين. وبينما انخفض عدد الصحفيين الذين قتلوا اثناء تأدية مهام عملهم في بعض المناطق، حصدت الحرب الاهلية في سوريا وتجدد الهجمات الطائفية في العراق اعدادا كبيرة من الصحفيين”. وأضاف “يجب ان يقنع المجتمع الدولي الحكومات والجماعات المسلحة باحترام ان الصحفيين من المدنيين ومقاضاة قتلتهم”. وتتابع اللجنة، ومقرها نيويورك، القتلى بين المراسلين الصحفيين والمذيعين منذ عام 1992. ومعظم عمليات قتل الصحفيين التي سجلتها اللجنة تمت اثناء القتال او بين الصحفيين الذين يغطون مناطق قتال، ولكن عددا من الصحفيين في بعض البلدان قتلوا اثر تغطية قضايا حساسة.

عن admin

شاهد أيضاً

“حراس الدين” يرفضون الاتفاق التركي الروسي بشأن إدلب

بغداد/ أينانيوز/ رفضت جماعة “حراس الدين” الإسلامية المتشددة في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا الاتفاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *