الرئيسية / العراق / نشطاء عراقيون: نعيش رعبا كبيرا بسبب الاغتيالات

نشطاء عراقيون: نعيش رعبا كبيرا بسبب الاغتيالات

بغداد/ أينانيوز/ أفاد نشطاء عراقيون، بأنهم يعيشون حالة من الخوف والترقب الدائم بعد توالي أنباء اغتيال زملائهم، وآخرهم الناشط علي اللامي الذي قتل أمس في منطقة الشعب شمالي بغداد برصاص مجهولين.

وأكد بهاء علي، وهو أحد المحتجين في ساحة التحرير، أنه لم يعد إلى منزله منذ أسبوعين، مضيفا: “لم أتمكن من الخروج من ساحة التحرير. زوجتي لاحظت وجود سيارتين تراقبان المنزل ليومين متتاليين. نحن نعيش رعبا كبيرا ولا أحد يحمينا”.

وتابع علي الذي يواظب على حضور الاحتجاجات: “الخطر الذي يحيط بنا كبير جدا، ولا نمتلك سوى وحدتنا للدفاع عن أنفسنا. نحن نعتقد أن الحكومة متواطئة مع هذه الجماعات لقتلنا”.

وصرح نشطاء في المجتمع المدني العراقي، وفقا لـRT بأن “الجماعات المسلحة تقوم بعمليات اختطاف ممنهجة لقتل الاحتجاجات، وكل ذلك يحصل أمام أعين الحكومة العراقية التي لم تفعل أي شيء لتخليصنا من هذا الخطر”.

وقبل اللامي، اغتيل بداية أكتوبر الماضي الناشط حسين عادل وزجته في محافظة البصرة، ثم توالت عمليات الاغتيال التي كان أبرزها اغتيال الناشط أمجد الدهامات وحيدر اللامي في محافظة ميسان، وعدنان رستم في بغداد، وفارس حسن وفاهم الطائي في كربلاء.

وأصدرت بعثة الأمم المتحدة في العراق اليوم الأربعاء تقريرا جديدا قالت فيه إنها “تلقت معلومات موثوقة تفيد بأن المتظاهرين والناشطين البارزين تم استهدافهم واعتقالهم من قبل القوات الأمنية والجماعات التي توصف بأنها مليشيات”./انتهى

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

القضاء والخارجية يبحثان ملفات متابعة المطلوبين الهاربين خارج العراق

بغداد/ أينانيوز/ بحث رئيس مجلس القضاء الأعلى، القاضي فائق زيدان، الأربعاء، مع وزير الخارجية محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *