الرئيسية / العراق / تعليق جثة مسلح قتل متظاهرين وسط ساحة الوثبة والمتظاهرين يعلنون البراءة من عملية القتل

تعليق جثة مسلح قتل متظاهرين وسط ساحة الوثبة والمتظاهرين يعلنون البراءة من عملية القتل

بغداد/ أينا نيوز/ نصير النقيب/ في تطور لافت وتدهور امني خطير علق مجهولين صباح الخميس جثة مسلح قتل سبعة متظاهرين على عمود اشارة المرور الضوئية وسط ساحة الوثبة .

ووفقاً للمعلومات التي حصلت عليها وكالة الاخبار العربية الاوروبية”اينا نيوز” من سكنة المنطقة المذكورة فأن عمر هذا المسلح من العمر ١4 عاماً من سكنة الوثبة وعائلته من ارباب السوابق فيما دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، إلى الكشف عن “الفاعلين الارهابيين” للأحداث التي شهدتها ساحة الوثبة وسط بغداد.

وذكرت صفحات مقربة من الصدرفي تغريدة نشرت انه “خلال 48 ساعة اذا لم يتم تقديم الفاعلين الارهابيين فعلى القبعات الزرق الانسحاب من سوح التظاهرات في بغداد وأعلن صالح محمد العراقي، المقرب من زعيم التيار الصدري تحديد مهلة لتقديم “فاعلين ارهابيين”.

يشار الى أن مسلحاً أطلق النار على المتظاهرين بطريقة عشوائية من منزله في ساحة الوثبة، أسفر عن سقوط أربعة قتلى، وبعدها حاصره محتجون وقاموا بقتله وتعليقه على عمود للشارة الضوئية المرويرية وسط ساحة الوثبة .

الى ذلك استنكر متظاهرو ساحة التحرير في العاصمة بغداد حادثة تعليق جثة أحد المسلحين في ساحة الوثبة ، مطالبين بكشف الجناة الحقيقيين المتورطين بهذه الحادثة ومن يقف خلفهم.

وبحسب بيان للمتظاهرين صدر ظهر الخميس جاء فيه لقد خرجنا سلميين من أجل الإصلاح وحقن الدماء ووضع المجرمين بيد القضاء، خرجنا من اجل اعادة هيبة القانون وسيادة الدولة ، خرجنا من اجل أن نعيش بسلم وسلام، خرجنا ونحن رافعين شعار السلمية، وراهنا على سلميتنا وما زلنا ، وستبقى شعارنا الدائم.

واضاف البيان الى انه وانطلاقا من هذا المبدأ السامي ، فإن ما حدث في ساحة الوثبة جريمة يدينها المتظاهرون وتدينها الانسانية والأديان ويعاقب عليها القانون .

واكد البيان ليطلع العالم أجمع على ما جرى ، فإنه وفقا لشهادات المتواجدين من المدنيين والقوات الأمنية ، فقد قام أحد الاشخاص من سكنة منطقة ساحة الوثبة وهو تحت تأثير المخدرات بإطلاق النار على المتظاهرين السلميين ما ادى الى استشهاد عدد منهم، دون أي تدخل من القوات الأمنية، وهو ما دفع بعض المتواجدين من المندسين وفي مخطط خبيث لتشويه صورة المتظاهرين السلميين الى مهاجمة منزل مُطلق النار ،وتطور المشهد وفق ما خطط له المجرمون إلى ما وصل إليه امام مرمى ومسمع القوات الامنية التي وقفت عجرزة عن فعل شيء.

واضاف البيان أن المتظاهرين السلميين في بغداد السلام والمحبة وهم يطالبون المؤسسات المعنية من القوات الأمنية والقضاء محاسبة السراق والمجرمين ، يطالبون في ذات الوقت بكشف الجناة الحقيقيين المتورطين بهذه الحادثة من يقف خلفهم ، إذ لن نسمح بتشوية صورة ثورتنا البيضاء ونحن المتظاهرون السلميون نعلن براءتنا مما حدث في ساحة الوثبة، ومن أي سلوك خارج نطاق السلمية التي بدأنا بها وسنحافظ عليها حتى تحقيق آخر مطالبنا الحقة .

وفي سياق اخر أكد المتظاهرون ، الثبات على موقفهم في البقاء صامدين في ساحات التظاهر حتى إلامتثال لمطالبهم، ومنها استقالة الحكومة بالكامل واجراء انتخابات مبكرة بمراقبة دولية من الأمم المتحدة حيث لم يشهد العراق طيلة السنوات الـ16 حكماً عادلاً واوضح المتظاهرين ، بقولهم اننا نطالب بتغيير الدستور العراقي وإجراء انتخابات نزيهة بإشراف دولي من منظمة الأمم المتحدة، وعلى الحكومة أن تخجل من نفسها أمام دماء شباب العراق، عليهم أن يرحلوا جميعاً .

واضافوا أن أبناء العراق محرومون من خيراته المنهوبة، وشبابه يتخرجون من كلياتهم دون أن تكون لهم فرصة للعمل بشهاداتهم، في الوقت الذي تذهب الوظائف الجيدة لأبناء المسؤولين وأقاربهم حتى لو لم يمتلك شهادة إبتدائية وأن ثروات العراق المنهوبة تصب لصالح إيران التي أصبحت جنة رغم العقوبات المفروضة عليها، نطالب بحقوقنا وحقوق أبنائنا ، أين نفط العراق، أين عائدات زراعة أرض العراق الخصبة .

واشار احد المتظاهرين الى أن الفقر الذي عم أوضاع أبناء العراق بسبب الفساد الذي استشرى في البلاد وأن الكثير ممن حضروا الى ساحة التظاهر لايملكون قوت يومهم .

وقال نطالب بإعدام المسؤولين الفاسدين في الساحات العامة في العراق كل الدول قامت بحلب خيرات العراق، حتى وجد العراقي نفسه صفر اليدين من ثروات وطنه

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

المتحدث باسم عبد المهدي: لم تمنح موافقات لاستئناف عمليات الجيش الأمريكي في العراق

بغداد/ اينا نيوز/ نفي، عبد الكريم، الناطق باسم رئيس حكومة تصريف الاعمال، عادل عبد المهدي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *