الرئيسية / دوليات / تركي الفيصل : دعم “الشرعية” في اليمن جزء من السياسة السعودية الثابتة على مرّ الدهور

تركي الفيصل : دعم “الشرعية” في اليمن جزء من السياسة السعودية الثابتة على مرّ الدهور

اينا نيوز/ متابعة/ قال رئيس الاستخبارات السعودي السابق، الأمير تركي الفيصل، إن وسائل الإعلام، والتي يعادي بعضها المملكة العربية السعودية تقوم بتقديم حرب اليمن على أنها حرب سعودية على اليمن سببت تفكك البلاد والمعاناة الإنسانية هناك، مؤكدا أن هذا يجافي الحقيقة.

 

 

وفي مقال له على صحيفة “الشرق الأوسط” تابع بأن تفسير ما يجري في اليمن بهذا الشكل يبعد الأزمة عن أسبابها الموضوعية وهي أسباب يمنية بحتة.

 

 

وأشار إلى أن الشعب اليمني عندما خرج في 2011 غلب الحكمة حتى لا تنزلق بلاده إلى ما انزلقت إليه بلدان أخرى في موجات “الربيع العربي”، وأرجع الفضل إلى السعودية ودول خليجية أخرى في الانتقال السلمي للسلطة في اليمن.

 

 

 

ولفت إلى أن المبادرة الخليجية وقتها وقعت عليها القوى كافة في اليمن بما فيهم الحوثيون، لكنهم انقلبوا مع حليفهم الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، على هذا الإنجاز واستغلوا هشاشة السلطة في المرحلة الانتقالية وذهبوا باليمن إلى منحى آخر.

 

 

وأكد أن الحوثيين أرادوا اختطاف اليمن وفرض رؤيتهم ونظامهم وعقيدتهم عليه، وإن المخرج من الأزمة هو استعادة الدولة اليمنية ومؤسساتها بكل الوسائل.

 

 

وتابع: “لم يكن لدى الشرعية اليمنية، المتمثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، من وسيلة تكفل ردّ هذا العدوان واستعادة الدولة إلا طلب المعونة من الشقيق الأقرب، وهو المملكة العربية السعودية المرتبط أمنها الوطني بأمن اليمن واستقراره”.

 

 

وأضاف أن دعم “الشرعية” في اليمن هو جزء من السياسة السعودية الثابتة على مرّ الدهور، وإن المملكة لم تتأخر قط عن دعم الجهود الدولية التي تسعى إلى توافق اليمنيين بالعودة إلى الحالة الشرعية.

 

 

وإلى جانب المعركة العسكرية، قال الفيصل إن المملكة تستضيف ملايين اليمنيين، وتقدم مساعدات لهم تجازوت 11 مليار دولار منذ عام 2015.

 

 

وختم بأن “تجاهل القوى المحلية والإقليمية والدولية حقيقة تدخل المملكة في اليمن وأسبابه وظروفه، ومحاولة تحميلها مسؤولية المعاناة اليمنية، هو افتيات على الواقع وظلم لجهود المملكة”.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

دولة أوروبية لا تستبعد موجة ثالثة لفيروس كورونا

أينانيوز/ متابعة/ أكد وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، اليوم الخميس، أنه لا يستبعد حدوث موجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *