الرئيسية / شرق أوسط / المرصد السوري :7 بلدات تفصل النظام عن إنهاء معركته مع جيش خالد بن الوليد المولي لـ”داعش”

المرصد السوري :7 بلدات تفصل النظام عن إنهاء معركته مع جيش خالد بن الوليد المولي لـ”داعش”

اينا نيوز/ متابعة/ تقدم جيش النظام السوري الجمعة، على حساب جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم “داعش”في منطقة حوض اليرموك، محققا سيطرة جديدة في المنطقة على الحدود مع الأردن والأراضي الفلسطينية المحتلة.

وبحسب المرصد السوري، فإن سبع بلدات وقرى تفصل النظام السوري فقط عن إحراز النصر نهائيا على تنظيم الدولة، إذ استمرت المعركة بين الجانبين أطول من المتوقع.

وأورد المرصد السوري أن جيش خالد بن الوليد واصل انهياراته المتسارعة في منطقة حوض اليرموك بالقطاع الغربي من ريف درعا، وسط تقدمات جديدة تحققها قوات النظام والمسلحين الموالين لها المدعمة بالطائرات الحربية والمروحية.

وانطلقت عمليات النظام السوري ضد التنظيم في الجنوب السوري منذ أسبوع، في 19 تموز/ يوليو الجاري، حيث سيطرت قوات النظام على كل من سحم الجولان وتسيل والشبرق ومواقع أخرى كان جيش خالد يسيطر عليها.

وشهدت المنطقة انسحابات متتالية للجيش المبايع لتنظيم الدولة وانحصاره في دائرة ضيقة، متمثلة بعدة بلدات وقرى، وهي الشجرة وجملة وعابدين وكويا ومعريه والقصير وكويا.

وشارفت قوات النظام على إنهاء تواجد جيش خالد بن الوليد الذي كان قد أعلن عنه في عام 2014.

ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه تواصل أسراب من الطائرات الحربية يرافقها طائرات مروحية باستهدافها المكثف بضربات جوية مكثقة على البلدات والقرى المتبقية تحت سيطرة جيش خالد بن الوليد بالتزامن مع استمرار الاشتباكات.

وارتفع عدد البلدات والقرى التي سيطر عليها النظام السوري خلال يوم كامل، إلى 22 في حوض اليرموك وجنوب القنيطرة، وأبرزها أبو حارتين وصيدا الجولان وعين ذكر.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

ظريف: الخطاب الاوروبي لمجلس الامن يظهر “عجزها البائس”عن الالتزام بالاتفاق النووي

اينا نيوز/ متابعــة/ قالت إيران يوم الخميس إن خطابا وجهته ثلاث دول بالاتحاد الأوروبي لمجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *