الرئيسية / شرق أوسط / الشرطة البريطانية تحدد هوية روس يشتبه بقيامهم بتسميم سكريبال

الشرطة البريطانية تحدد هوية روس يشتبه بقيامهم بتسميم سكريبال

اينا نيوز/متابعة/ذكرت وكالة برس أسوسييشن البريطانية للأنباء اليوم الخميس نقلا عن مصدر مطلع أن الشرطة البريطانية حددت هوية أفراد تشتبه في أنهم الجناة في الاعتداء بغاز الأعصاب نوفيتشوك على الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا.

وأحجم متحدث باسم الشرطة عن التعليق على التقرير. ورفض وزير الأمن البريطاني بن والاس التقرير وقال إنه ينتمي إلى “خانة المعلومات المغلوطة والتكهنات الجامحة”.

كان العميل الروسي المزدوج وابنته قد تسمما بهذه المادة في مارس آذار في مدينة سالزبري الانجليزية.

واتهمت بريطانيا روسيا بتسميم سكريبال وابنته بغاز نوفيتشوك، وهو غاز أعصاب طوره الجيش السوفيتي خلال الحرب الباردة، في أول استخدام معروف لهذا السلاح الكيماوي على أرض أوروبية منذ الحرب العالمية الثانية.

ونفت روسيا أي دور لها في هجوم مارس آذار ولمحت إلى أن أجهزة مخابرات بريطانية نفذت الهجوم.

وقالت وكالة برس أسوسييشن إن الشرطة البريطانية تشتبه في مشاركة عدد من الروس في محاولة اغتيال سكريبال وابنته وتبحث عن أكثر من شخص تدور حولهم الشبهات.

وأضافت الوكالة أن المحققين حددوا هوية الجناة المشتبه بهم بالاستعانة بتسجيلات دوائر تلفزيونية مغلقة وتحققوا من الصور بالاطلاع على سجلات مسافرين دخلوا الدولة قرب وقت الهجوم.

وقال المصدر المقرب من التحقيق الذي لم يذكر اسمه للوكالة “يعتقد المحققون أنهم حددوا هوية الجناة المشتبه بهم في هجوم نوفيتشوك… إنهم (المحققين) واثقون من أن (المشتبه بهم) روس”.

وتحقق شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية في وفاة امرأة في وقت سابق هذا الشهر بعد التعرض لنوفيتشوك بالقرب من مدينة سالزبري.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

ظريف: الخطاب الاوروبي لمجلس الامن يظهر “عجزها البائس”عن الالتزام بالاتفاق النووي

اينا نيوز/ متابعــة/ قالت إيران يوم الخميس إن خطابا وجهته ثلاث دول بالاتحاد الأوروبي لمجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *