الرئيسية / دوليات / الجزائر تنفي تعرضها لضغوطات سياسية دولية لاقحامهـا في مكافحة الإرهاب

الجزائر تنفي تعرضها لضغوطات سياسية دولية لاقحامهـا في مكافحة الإرهاب

اينا نيوز/متابعـة/ نفى وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، الخميس، أن تكون الجزائر تواجه أي ضغوطات دولية وسياسية لإقحامها عسكريا في مكافحة الإرهاب بالمنطقة.

وقال مساهل أثناء استضافته في قناة إذاعية حكومية إنّ الجزائر في منأى عن هذه المحاولات بسبب موقفها الثابت الرافض التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان وعقيدتها الراسخة القائمة على حماية حدودها بمفردها والدفاع عن أمنها بمحاربة الإرهاب، وهي المهمة التي يرعاها وتنفذها عناصر الجيش الجزائري باحترافية مثمنا جهودهم المبذولة في هذا السياق.

وأضاف الدبلوماسي الجزائريّ أنّ “الجزائر ليست منغلقة على نفسها (…) فهي تكون عددا من عناصر النخبة في مالي والنيجر وتكوّن الوحدات الخاصة لمحاربة الإرهاب في هاذين البلدين الجارين، فضلا عن الدعم اللوجيستي والمساعدات الإنسانية التي تقدمها بلادنا”.

وأردف مساهل بأن الجزائر متشبثة بموقفها الثابت القائم على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان ووقوفها دائما على مسافة واحدة مع جميع الأطراف وتفضيلها لخيار الحوار والحل السياسي مع الفرقاء الداخليين، ما جعلها سيدة في قراراتها ومنحها مصداقية وثقة لرعاية الوساطة والمصالحة.

كما ذكّر الوزير بدور الجزائر في مساعدة الفرقاء الماليين والليبيين للتوصل إلى حلول سياسية وسهرها الدائم على التشاور دوريا مع مصر وتونس لتقريب الرؤى فيما يخص الأزمة الليبية.

واعتبر مساهل أن تجربة الجزائر في مكافحة الإرهاب أضحت اليوم محل اهتمام العالم من منطلق ريادة بلاده موقع الطليعة في مكافحة هذه الجريمة العابرة للقارات في العالم وحجم إدراكها للمخاطر الأمنية التي تحدق بالمنطقة.

الجزائر تنفي وجود ضغوطات خارجية بسبب عقيدتها العسكرية

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

إيماءة توسك تجاه ترامب تشعل “تويتر”

أينانيوز/ متابعة/ أثارت صورة تظهر السياسي البولندي دونالد توسك، رئيس المجلس الأوروبي السابق، وهو يوجه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *