الرئيسية / العراق / البارزاني: قرار البرلمان باخراج القوات الامنية سابقة سيئة

البارزاني: قرار البرلمان باخراج القوات الامنية سابقة سيئة

بغداد/ أينانيوز/ اعتبر رئيس إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني، الجمعة، قرار البرلمان العراقي بإخراج القوات الأمريكية بانه “لم يكن قراراً جيداً”، واصفا اياه بانه “سابقة سيئة” كونه اتخذ من قبل الكتلة الشيعية فقط دون التشاور مع المكونات الرئيسة الأخرى في البلاد (الكرد والسنة).

وقال نيجيرفان البارزاني في مقابلة مع موقع “المونيتور” حول تأثير اغتيال قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في غارة جوية أمريكية بدون طيار على العراق وإقليم كردستان: “هذا الحدث أثار طوفاناً من العواطف في العراق والولايات المتحدة، ويشمل ذلك رد فعل البرلمان العراقي ورئيس الوزراء العراقي، وعلى نفس المنوال، فإن رد واشنطن على أن القوات الأمريكية ستبقى في العراق بغض النظر عن ما يقوله البرلمان أو الحكومة وما شابه ذلك، في رأيي تم التعبير عنه أيضاً بحماسة اللحظة الحالية، ويجب أن تكون الأولوية وضع العواطف جانباً، لأننا نحتاج الآن إلى احتواء الموقف، للسيطرة عليه”.

واضاف “رأينا هو أن القرار الذي اتخذه البرلمان العراقي لم يكن قراراً جيداً وأن الكرد والسنة لم يشاركوا في هذا القرار، علاوة على ذلك، فإنه يشكل سابقة سيئة، حيث اتخذ القرار من قبل الكتلة الشيعية دون التشاور مع أي من المكونات الرئيسية لهذا البلد ، الكرد والسنة (العرب) لقد كانت خطوة حاسمة للغاية تم اتخاذها دون السعي للحصول على إجماع وبالتالي تنتهك روح الدستور العراقي. هذا ليس جيداً للعراق سواء الآن أم للمستقبل”.

واضاف أن “السؤال الذي يجب أولاً معالجته هو: لماذا القوات الأمريكية موجودة هنا؟ إنهم هنا بناء على دعوة من الحكومة العراقية في عام 2014 وبالتشاور مع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عندما كانت الدولة الإسلامية على مشارف بغداد، والثاني: هل الوضع الحالي في العراق يبرر انسحاب القوات الأمريكية وقوات التحالف بالنظر إلى مهمتها، وهي المساعدة في هزيمة داعش؟ بقدر ما نحن حكومة إقليم كردستان، نشعر بالقلق لأن الإجابة لا بوضوح، حيث تشير جميع المعلومات الاستخباراتية إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية أعاد تجميع نفسه وأنهم يقومون بهجمات ضد أهداف عراقية بشكل يومي. ومن هنا ، فإن مصلحة كوردستان العراق تهم القوات الأمريكية بقدر ما هي في صالح العراق بأسره”.

وتابع نيجيرفان البارزاني بشأن الضغوطات التي تتعرض لها إيران لإخراج القوات الأمريكية من العراق إلى أنه “خلال زيارة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي هنا قبل أيام قليلة، كان الانطباع الذي وصلنا إليه هو أنه كان يتطلع إلى حل هذه القضية من خلال الحوار بدلاً من المواجهة، ستكون الفكرة هي التوصل إلى صيغة جديدة، إعادة التشكيل إذا صح التعبير، للوجود المستقبلي للقوات الأمريكية وقوات التحالف في العراق”.

وأوضح أن “وجود القوات الأمريكية وقوات التحالف أمر ضروري لكل العراق”، مؤكداً أن ” رئيس الوزراء العراقي رجل براغماتي وهو يتطلع إلى إعادة صياغة، وإعادة تحديد الوجود المستقبلي لهذه القوات في العراق،لا أعتقد أنه يجب تشريع العلاقات بين العراق والولايات المتحدة عبر وسائل الإعلام. هذا غير مفيد”.

وعن تصريحات رئيس الوزراء على أن القوات الأمريكية يجب أن تغادر البلاد قال: “رئيس وزراء العراق، يحق له تقديم شكواه وحقيقة أن مثل هذه العملية الكبرى قد أجريت على أرض عراقية بالقرب من المطار دون علمه كانت ستثير ردة فعل سلبية من بغداد”، مبيناً أنه “من الأفضل الآن هو المشاركة الجادة والحوار بين العراق والولايات المتحدة حول الشكل المستقبلي لنشر الولايات المتحدة./انتهى

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

النزاهة العراقية تكشف تفاصيل أوامر القبض والاستقدام الصادرة بحق مسؤولين

بغداد/ أينانيوز/ كشفت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة، اليوم الأحد، عن مجمل تفاصيل أوامر القبض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *