الرئيسية / دوليات / الأمم المتحدة تشترط 3 أمور لأي خطة بخصوص سوريا

الأمم المتحدة تشترط 3 أمور لأي خطة بخصوص سوريا

اينا نيوز/ متابعة/ اشترطت الأمم المتحدة وعلى لسان أمينها العام، أنطونيو غوتيريش، الجمعة، لأي خطة بخصوص شمالي سوريا، ثلاثة أمور.

 

 

وكشف غوتيريش أنها “وحدة الأراضي السورية، والأخذ في الاعتبار مشاغل تركيا المشروعة، والاعتراف بالتنوع في سوريا”، وفق قوله.

 

 

وفي الشأن اليمني، اعتبر الأمين العام أن “اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بوساطة الأمم المتحدة، فتح نافذة أمل لإنهاء أكبر مأساة إنسانية في العالم”، في إشارة إلى اتفاق السويدبين الحكومة وجماعة “الحوثي”.

 

 

وأكد أن “الأجندة الوحيدة التي يعمل عليها موظفو الأمم المتحدة في اليمن، هي من أجل خدمة مصالح الشعب اليمني”.

 

 

وقال غوتيريش إن العالم بات بحاجة إلى نظام متعدد الأطراف أكثر من أي وقت مضى، لمواجهة تحديات تغير المناخ والهجرة والإرهاب وسلبيات العولمة.

 

 

وبيّن أنه “لا يمكن لأي بلد أن يواجه تلك التحديات بمفرده”، مشددًا أن “تجاهل أو تشويه المتشككين في النظام متعدد الأطراف لن يؤدي إلى أي نتيجة”.

 

 

وقال: “عندما يرى الناس اقتصادا عالميا خارج المسار، عندما يشعرون بأنهم لا يملكون أي فرصة، وليس لديهم أي أمل، فإن عدم الاستقرار وعدم الثقة سيتبع ذلك بالتأكيد”.

 

 

وأشار غوتيريش أن “أوجه عدم المساواة كثرت بين البلدان، عدا عن غياب الثقة في الحكومات والمؤسسات السياسية وفي المنظمات الدولية أيضا”.

 

 

وتابع: “باتت العلامة التجارية الأكثر مبيعاً في عالمنا اليوم هي الخوف.. وأعتقد أن التحدي الأكبر الذي تواجهه الحكومات والمؤسسات هو إظهار أننا نهتم ونقدم حلولًا حتى لا يصبح الناس أهدافًا سهلة للقوميين، والشعوبيين، وكل الذين يستفيدون من الخوف”.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

دولة أوروبية لا تستبعد موجة ثالثة لفيروس كورونا

أينانيوز/ متابعة/ أكد وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، اليوم الخميس، أنه لا يستبعد حدوث موجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *